الرئيس التنفيذي
أشرف الحادي

رئيس التحرير
فاطمة مهران

البنك المركزى يقرر رفع الفائدة بنسبة 6%

قال البنك المركزي إن الاقتصاد المحلي تأثر في الآونة الأخيرة بنقص الموارد من العملات الأجنبية مما أدى إلى ظهور سوق موازية لسعر الصرف وتباطؤ النمو الاقتصادي.

واستمرت التداعيات الخارجية الناجمة عن الضغوط التضخمية العالمية في التراكم تزامناً مع تعرض الاقتصاد العالمي لصدمات متتالية. وقد أدت تلك الصدمات وتداعياتها إلى ارتفاع حالة عدم اليقين وتوقعات التضخم، مما زاد من الضغوط التضخمية، كما أدت تحركات سعر الصرف الناجمة عن ذلك بالإضافة لارتفاع الأسعار العالمية للسلع الأساسية بجانب صدمات العرض المحلية، إلى استمرارية الضغوط التضخمية التي دفعت بدورها معدل التضخم العام إلى تسجيل مستويات قياسية، وعلى الرغم من تباطؤ معدلات التضخم السنوية مؤخراً، إلا أنه من المتوقع أن تتخطى المعدل المستهدف والمعلن من قبل البنك المركزي المصري البالغ 7% (± 2 نقطة مئوية) في المتوسط خلال الربع الرابع من عام 2024.

في إطار حرصه على تحقيق الدور المنوط به بحماية متطلبات التنمية المستدامة، يؤكد البنك المركزي التزامه بالحفاظ على استقرار الأسعار على المدى المتوسط. وتحقيقاً لذلك، يلتزم البنك المركزي بمواصلة جهوده للتحول نحو إطار مرن لاستهداف التضخم، وذلك من خلال الاستمرار في استهداف التضخم كمرتكز اسمي للسياسة النقدية مع السماح لسعر الصرف أن يتحدد وفقاً لآليات السوق، ويعتبر توحيد سعر الصرف إجراءً بالغ الأهمية، حيث يساهم في القضاء على تراكم الطلب على النقد الأجنبي في أعقاب إغلاق الفجوة بين سعر صرف السوق الرسمي والموازي.

وفى هذا الصدد، واستمراراً لسياسة التقييد النقدي التي يتبعها البنك المركزي المصري، قررت لجنة السياسة النقدية في اجتماعها الاستثنائي رفع سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 600 نقطة أساس ليصل إلى 27.25%، 28.25% و27.75%، على الترتيب، كما تم رفع سعر الائتمان والخصم بواقع 600 نقطة أساس ليصل إلى 27.75%.

وبناءً على القرار الذي اتخذته اللجنة في اجتماعها بتاريخ الأول من فبراير 2024 برفع أسعار العائد الأساسية بمقدار 200 نقطة أساس، قررت اللجنة الإسراع بعملية التقييد النقدي من أجل تعجيل وصول التضخم إلى مساره النزولي وضمان انخفاض المعدلات الشهرية للتضخم. كما تؤكد لجنة السياسة النقدية على أهمية السيطرة على التوقعات التضخمية، وما تقتضيه السياسة التقييدية من رفع لأسعار العائد الأساسية للوصول بمعدلات العائد الحقيقية لمستويات موجبة.

كما يدرك البنك المركزي المصري أن التقييد النقدي يمكن أن يؤدى إلى تراجع الائتمان الحقيقي الممنوح للقطاع الخاص على المدى القصير، إلا أن ارتفاع الضغوط التضخمية يشكل خطراً أكبر على استقرار وتنافسية القطاع الخاص. ولذلك يعي البنك المركزي أن تحقيق استقرار الأسعار يخلق مناخاً مشجعاً للاستثمار والنمو المستدام للقطاع الخاص على المدى المتوسط.

وتأتي قرارات السياسة النقدية المعلنة في إطار حزمة إصلاحات اقتصادية شاملة بالتنسيق مع الحكومة المصرية وبدعم من الشركاء الثنائيين ومتعددي الأطراف. واستعداداً لتنفيذ إجراءات برنامج الإصلاح، تم توفير التمويل اللازم لدعم سيولة النقد الأجنبي. كما يؤكد البنك المركزي على أهمية التنسيق بين السياسات المالية والنقدية للحد من أثر التداعيات الخارجية على الاقتصاد المحلي، الأمر الذي يضع الاقتصاد المصري على مسار مستدام للحفاظ على استقرار الاقتصاد الكلي، وضمان استدامة الدين والعمل على بناء الاحتياطيات الدولية.

ومن المرتقب أن يؤدي القضاء على السوق الموازية للصرف الأجنبي إلى خفض التوقعات التضخمية وكبح جماح التضخم. وبالتالي، من المتوقع أن يتبع التضخم العام مساراً نزولياً على المدى المتوسط، بعد الانحسار التدريجي للضغوط التضخمية المقترنة بتوحيد سعر الصرف. من ناحيةٍ أخرى، تشمل المخاطر المحيطة بتوقعات التضخم التوترات الجيوسياسية الإقليمية، والتقلبات في أسواق السلع الأساسية العالمية والأوضاع المالية العالمية. وفي ضوء تلك المخاطر والتغيرات المذكورة آنفاً، سيتم الإعلان بوضوح عن إعادة تقييم معدلات التضخم المستهدفة التي يحددها البنك المركزي المصري.

وإدراكاً بأن قرارات لجنة السياسة النقدية تحتاج إلى وقت حتى ينتقل أثرها إلى الاقتصاد، ستستمر اللجنة في تقييم توازن المخاطر المحيطة بالتضخم بهدف السيطرة على التوقعات التضخمية. وترى اللجنة أن قرار رفع أسعار العائد الأساسية بمقدار 600 نقطة أساس سيساعد في تقييد الأوضاع النقدية على نحوٍ يتسق مع المسار المستهدف لخفض معدلات التضخم. وسيتم الإبقاء على تلك المستويات حتى يتقارب التضخم مع مساره المنشود.تؤكد اللجنة على أهمية الإبقاء على مسار أسعار العائد الذي يحد من انحراف التضخم المتوقع عن معدله المستهدف وكذا انحراف النشاط الاقتصادي عن طاقته الإنتاجية القصوى. كما ستواصل اللجنة متابعة جميع التطورات الاقتصادية وفقاً للبيانات الواردة، ولن تتردد في استخدام أدواتها المتاحة للحفاظ على استقرار الأسعار في المدى المتوسط. وتكرر اللجنة أن مسار أسعار العائد الأساسية يعتمد على معدلات التضخم المتوقعة.

أخبار ذات صلة

بنك أبوظبي التجاري يتوسع استراتيجياً في آسيا الوسطى

أليانز بمصر الشريك التأميني للبعثة المصرية في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في باريس 2024

البنك المركزي يطلق مبادرة “صحتك أمانة” للسيدات بالقطاع المصرفي بالتعاون مع مؤسسة “بهية”

أندية وادى دجلة تتعاقد مع شركة أمان القابضة لتوفير خدمة التقسيط للأعضاء

“مالية عجمان” تفتتح مشاركتها في صيفنا سعادة 2024 ببرنامج “المغامرة الرقمية”

البنك التجاري الدولي-مصر CIB يتعاون مع منصة “أبجد” لتوفير حلول دفع مُبتكرة للمصاريف الدراسية

البنك الأهلي المصري يطلق نسخة جديدة من الوحدات المصرفية المتنقلة

آوتسايزد تطلق “المقعد الافتراضي” لاستشراف حقبة جديدة تعزز مستقبل المواهب المرنة

آخر الأخبار
السفارة المصرية بمسقط تحتفل بالذكرى الـ72 لثورة 23 يوليو كاسبرسكي تقدم منتجاتها باشتراك شهري لمستخدمي " إي آند" في الإمارات المجلس الثقافي البريطاني يبحث فرص تمكين قادة المستقبل في مجال الذكاء الاصطناعي إل جي مصر تتبرع بأجهزة كهربائية لدار أيتام بمحافظة الإسماعيلية شنايدر إلكتريك تعلن انطلاق المنافسات المؤهلة لمسابقة Enactus العالمية في مصر يومي 29 و30 يوليو "رئيس البريد المصري" يستقبل المدير العام للبريد السوداني لبحث أوجه التعاون المشترك EIC's Survive and Thrive report reveals continued reluctance among companies to enter new markets du... رئيس الوزراء يكلف بتشجير المحاور المرورية فى القاهرة الكبرى وعواصم المحافظات رئيس الوزراء يستعرض مع أحد التحالفات العالمية مقترح إدارة مركز القاهرة الدولي المالي وزير التموين ومحافظ بورسعيد يتفقدا الأعمال الإنشائية لصومعة ميناء غرب بورسعيد وزراء الكهرباء  والبيئة والدولة للإنتاج الحربى يبحثون تعظيم العوائد من منظومة إدارة المخلفات الصلبة التنمية المحلية تعلن تسليم مصنع تدوير المخلفات بمنطقة تونا الجبل بمركز ملوي بالمنيا وزير الخارجية والهجرة يستقبل وزير خارجية السودان ويعقد معه جلسة مباحثات ثنائية وزير السياحة والآثار يجتمع مع رئيس مجلس إدارة مجموعة TUI العالمية وزير الصناعة وزيرة البيئة يتفقد 3 مصانع بالمنطقة الصناعية بالسادس من أكتوبر رئيس الوزراء يستعرض مع وزير الاستثمار والتجارة الخارجية أبرز ملفات العمل وزير الإسكان يستعرض مقترحات شركات التسويق العقاري لتسويق المشروعات السكنية بالمدن الجديدة جهاز حماية المستهلك يقوم بضبط مصنع غير مُرخص يقوم بتصنيع وإعادة تعبئة الشاي اللجنة العليا للقيادات بالتنمية المحلية تواصل المقابلات الشخصية للمتقدمين لمسابقة القيادات بالمحافظا... نيكول سابا تثير الجدل لدى محبي الشتاء وتطلق "الكت كاتي"