الرئيس التنفيذي
أشرف الحادي

رئيس التحرير
فاطمة مهران

المؤتمر السادس والعشرين للجمعية الإسبانية لعلم الأمراض المزدوجة (SEPD)

.. حظر السجائر أمر جيد، لكن ينبغي توفير البدائل
رأي الخبراء:
أثبتت الأدلة العلمية أن التدخين الإلكتروني هو حليف للتخلص من التدخين بشكل نهائي.
الحظر والتدابير التقييدية لا تجدي نفعًا.
تعد منتجات النيكوتين الخالية من الدخان، مثل السجائر الإلكترونية والتبغ المسخن ومضغات التبغ والسجائر الإلكترونية، أكثر أمانًا بنسبة عالية جدا من تدخين السجائر التقليدية، وقد أثبتت فعاليتها العالية في مساعدة المدخنين على التخلي عن عادة من المحتمل أن تؤدي إلى الوفاة. ومما لا شك فيه إن النيكوتين هو المسبّب للإدمان لكن الدخان هو الذي يقتل. لذلك من المهم للغاية اعتماد الأساليب الأكثر فعالية لحمل المدخنين على الإقلاع ولو تدريجيا بمساعدة بدائل مستحدثة تبتكرها شركات التبغ العالمية.
وهنا يأتي رأي الخبراء ليثبت أهمية توفير البدائل المساعدة. وفي هذا الصدّد قال البروفسور بيتر هاجيك، أستاذ علم النفس السريري ومدير وحدة أبحاث الاعتماد على التبغ في معهد وولفسون للطب الوقائي، جامعة كوين ماري في لندن، خلال مشاركته، بصفته خبيرًا في الإقلاع عن التدخين، في المؤتمر العالمي الثامن للجمعية العالمية للاضطرابات المزدوجة (WADD) الذي جمع أكثر من 2,000 خبير دولي في مجال الصحة النفسية في مايوركا، أننا نعلم الآن بعد أكثر من مائة دراسة، جرى التركيز في الكثير منها على ابتلاع السموم أثناء تدخين السجائر الإلكترونية، أن ذلك لا يمثل سوى جزء صغير من المخاطر التي ينطوي عليها احتراق التبغ الذي يحصل مع السجائر التقليدية.
ويؤيد البروفسور هاجيك عدم استهلاك الشباب للنيكوتين بأي شكل من الأشكال، لكن القلق الأساسي هو أن التدخين يقتل ويسبب السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية، بينما تُعتبر مخاطر التدخين الإلكتروني أقل بكثير. وهو يعتقد أن فكرة حظر السجائر التي يتم فيها حرق التبغ هي فكرة جيدة، لكن إذا أردنا تجنب السوق السوداء والشبكات الإجرامية، فيجب إتاحة الحصول على بدائل أقل خطورة للأشخاص البالغين المدخنين.

كما ذكر الخبير في الإقلاع عن التدخين عن أهمية القضاء على التدخين السلبي، مشدّدا على أن الانبعاثات الناتجة عن التدخين الإلكتروني منخفضة للغاية بحيث لا تضر الآخرين، لأن السموم المسؤولة عن الأضرار المرتبطة بالتدخين تنتج عن احتراق التبغ في السجائر التقليدية، ومعظمها غير موجود في رذاذ السجائر الإلكترونية، كما أن المركبات الكيميائية القليلة الموجودة فيها تكون بمستويات أقل بكثير، أقل بمئات المرات. ولكنه لم يلغِ إمكانية حدوث بعض الشوائب، التي من الممكن تصحيحها، والتي لا تشكل سوى جزء بسيط من المخاطر الصحية التي يشكلها التبغ المحترق.
كما ذكر أنه يتعين علينا أن نشجع المدخنين على التحول إلى التدخين الإلكتروني عن طريق خفض الضرائب وجعله أرخص، والترويج له باعتباره بديلًا أقل خطورة بكثير.
من ناحيتها، أكدت الخبيرة الجورجية في مجال الإدمان “تاتا أساتياني” Tata Asatiani في برنامج تلفزيوني مخصّص للحد من أضرار التبغ في معرض حديثها عن النيكوتين أنه من المهم جدًا أن نميّز بين النيكوتين والمنتجات التي تعتمد حرق التبغ. فالنيكوتين لا يسبب مضاعفات تهدد الحياة، ولكن المواد المسرطنة الموجودة في دخان السجائر هي التي تسبب ذلك. وشدّدت على وجوب محاولة استبدال السجائر بشيء أقل ضررًا، وعلى أن الحظر والتدابير التقييدية لا تجدي نفعًا.

أخبار ذات صلة

رئيسة البنك المركزي الأوروبي : خفض الفائدة مجددا ليس أمرا مُلحا

ارتفاع الطلب العالمى على النفط بـ350 ألف برميل يوميا

تركيا ترفع أسعار الكهرباء بنسب تتراوح بين 20 و50% بدءا من يوليو

البنك المركزي التركي يثبت أسعار الفائدة عند 50% للشهر الثالث

تراجع أسواق الأسهم الآسيوية بعد استقرار متأخر لـ الين

علامتا إلف بار ولوست ماري تفوزان بجائزة “أفضل ابتكار” في المعرض العالمي للسجائر الإلكترونية 2024

السويد تخفض الضرائب على “مضغات التبغ” وتؤكد أنها “أقل خطورة”

أسعار النفط تتجه لتحقيق مكاسب أسبوعية.. تفاصيل

آخر الأخبار
ماستركارد تطلق سلسلة بودكاست "Her Voice" في مصر لإلهام الجيل القادم من المبدعات Liquid C2تطلق Cloudmaniaفي مصر لتوسع منظومة شركاء قنوات التوزيع غرفة أبوظبي توسّع شراكاتها مع غرف التجارة في مختلف دول العالم عبر مبادرة "بوابة الأعمال للعالم" المصرية للاتصالات تتعاون مع نوكيا العالمية لتعزيز خدمات بيانات الهاتف المحمول بتقنية الجيل الخامس منتجعات وفنادق أكور على البحر الأحمر تطلق عرض العطلة الصيفية " شعبة المخابز تطالب وزير التموين بالموافقة على السداد الأسبوعي لمديونيات فروق تكلفة تصنيع الخبز رئيس الوزراء: تقييم أداء المحافظين بمدى تمكين كل محافظ لنوابه من القيام بالمهام الموكلة إليهم جولة تفقدية لوزير الأوقاف للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية وزير البترول يستقبل مريم الكعبى سفيرة الإمارات العربية المتحدة بالقاهرة شركة أديس القابضة تنجح في تأمين تمويل إضافي بمبلغ وقدره 3 مليارات دولار أمريكي متعدد الشرائح المستشار أسامة سعد الدين: مصر ينتظرها مليارات الدولارات مع القضاء على معوقات تصدير العقار لكزس الشريك الرئيسي لبينالي الدرعية 2024 وزير الإسكان: جهاز "تنظيم المياه والصرف وحماية المستهلك" ذراع الوزارة للرقابة والمتابعة رئيس الوزراء يتابع جهود توافر الأدوية والتعامل مع مشكلة النواقص وزير التموين يلتقي طارق حسانين رئيس غرفة صناعة الحبوب، وعبدالله غراب رئيس الشعبة العامة للمخابز. رئيس الوزراء يتابع موقف تكوين المخزون الإستراتيجي من الوقود اللازم لتشغيل محطات الكهرباء رئيس الوزراء : لا نريد أيادي مرتعشة فمهمتنا خدمة الوطن وأبنائه أمام اللجنة البرلمانية لمناقشة برنامج الحكومة الجديدة وزير الزراعة يطرح أولويات المرحلة القادمة نائب وزير الصحة يقوم بجولة تفقدية في مستشفى القاهرة الجديدة التخصصي للتأكد من جودة الخدمات رئيس الوزراء يعقد اجتماعاً لبحث مجالات التعاون بين مصر والإمارات في ملف الطاقة المتجددة