فنون

فاطمة القديري.. فنانة كويتية وصلت إلى العالمية بمؤلفاتها الموسيقية

في يوم 25 ديسمبر، 2019 | بتوقيت 9:48 ص
:

بصمات واضحة وعلامات فارقة استطاع ابناء وبنات الكويت تركها في مختلف المحافل الدولية ومنهم الموسيقية فاطمة القديري التي اثبتت جدارتها واستحقاقها لقب موسيقية من خلال نيلها عدة جوائز عالمية في مجالها الفني.
واستطاعت القديري بأنغامها الرائعة ان تصل للعالمية وتشارك بموسيقاها في الافلام المميزة وارتقت في ذلك الى ان حصدت عدة جوائز من اهم الجوائز في عالم الفن.
وفي هذا الصدد قالت الموسيقية فاطمة القديري لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الاثنين انها تسعى جاهدة لاثبات مؤلفاتها الموسيقية عالميا وادراجها ضمن المنافسات والمهرجانات العالمية.
واضافت القديري انه تم ادراج اسمها على قائمة جائزة (لوميير) الفرنسية في دورتها السنوية وذلك عن الموسيقى التصويرية التي ألفتها لفيلم (اتلانتيك) الحاصل على عدة جوائز.
واوضحت ان فيلم (اتلانتيك) انتج العام الجاري وقد ألفت هي موسيقاه وجميع الالحان في الفيلم الذي نال جوائز عدة منها الجائزة الكبرى في مهرجان (كان) السينمائي.
وبينت ان الموسيقى التي ألفتها للفيلم اتسمت بالطابع الرومانسي لتتماشى مع الفيلم كونه فيلما دراميا رومانسيا مشيرة في الوقت ذاته الى تكريمها في مهرجان (ايام قرطاج السينمائية) بدورته ال30 في اكتوبر الماضي وحصولها على جائزة (افضل موسيقى في فيلم).
وفيلم (اتلانتيك) من اخراج المخرجة السنغالية – الفرنسية ماتي ديوب وتميز الفيلم بقصته وايضا بموسيقاه التي ابدعت في تأليفها الفنانة القديري.
ويعد مهرجان (لوميير) اكبر مهرجان سينمائي للافلام الكلاسيكية في العالم الذي ينظم منذ عام 2009 في مدينة ليون الفرنسية.
وفاطمة القديري هي فنانة وملحنة كويتية ولدت عام 1981 في السنغال وهي مهتمة باستكشاف تجربة الحرب والذاكرة والمفاهيم الغربية للثقافات الاخرى والهوية الاجتماعية والثقافية من خلال عملها.

زر الذهاب إلى الأعلى