البورصة

صندوق النقد العربي يُصدر “النشرة الأسبوعية لأسواق المال العربية”

27 مايو، 2022 | بتوقيت 10:53 ص

كتب: أشرف الحادي

مؤشر صندوق النقد العربي المركب لأسواق المال العربية ينهي تعاملات الأسبوع الماضي منخفضاً بنحو 0.04 في المائة ليصل إلى حوالي 501.16 نقطة

سوق أبوظبي للأوراق المالية تتصدر البورصات العربية على صعيد مؤشرات الأداء بصعود مؤشرها بنسبة 4.65 في المائة مدعومةً بإرتفاع مؤشرات أداء قطاعات البنوك والعقارات والاستثمار والطاقة

بورصة بيروت تتقدم البورصات العربية على مستوى مكاسب القيمة السوقية الأسبوعية
مع تسجيل مؤشرها ارتفاعاً بنسبة 16.29 في المائة نتيجة ارتفاع مؤشر قطاع البنوك

بورصة مسقط تسجل أعلى نسبة ارتفاع في قيمة التداول بنحو 259.82 في المائة

بورصة فلسطين تتصدر الارتفاعات على مستوى حجم التداول بارتفاع نسبته 86.17 في المائة

في إطار جهوده لمتابعة التطورات في أسواق المال العربية، يُصدر صندوق النقد العربي “النشرة الأسبوعية لأسواق المال العربية” استناداً إلى قاعدة بيانات الصندوق، وإلى البيانات الصادرة عن البورصات العربية. أشار العدد الواحد والسبعون من النشرة إلى أن المؤشر المركب لصندوق النقد العربي للأسواق المالية العربية قد سجل خلال الأسبوع المُنتهي في العشرين من شهر مايو 2022 تراجعاً طفيفاً بنحو 0.04 في المائة، أي ما يعادل 0.21 نقطة، ليصل إلى نحو 501.16 نقطة، مقارنةً بمستواه المُسجل في الثالث عشر من شهر مايو 2022.
سجلت مؤشرات أداء البورصات العربية تبايناً غلب عليه التراجع في الأسبوع المنتهي في العشرين من شهر مايو 2022 انعكاساً للتوقعات الاقتصادية بتراجع توقعات معدلات النمو العالمية، إضافة إلى تبعات قرار رفع أسعار الفائدة الأمريكية، واستمراراً للضغوطات التضخمية العالمية، واتساقاً مع حالة التراجع التي شهدتها غالبية مؤشرات الأسواق المالية العالمية، وعدد من الأسواق الناشئة. في ضوء ما تقدم، تراجعت مؤشرات أداء عشر بورصات عربية في ظل انخفاض مؤشرات أحجام التداول وقيم التداول، والقيمة السوقية، في ظل حالة الترقب التي سادت في عدد من البورصات العربية. كما كان لتراجع نشاط المستثمرين الأجانب، أثراً أدى إلى تباطؤ مؤشرات الأداء في عدد من البورصات العربية.
في ضوء ما تقدم، شهدت أربع بورصات عربية ارتفاعاً في مؤشرات الأداء مدعومةً بارتفاع نشاط التداولات في عدد من القطاعات الرئيسة منها: العقارات، والبنوك، والاستثمار، والصناعة، والطاقة. كما كان لمواصلة حركة الإدراجات الجديدة في عدد من الأسواق المالية العربية الرئيسة أثراً محفزاً ساهم في ارتفاع مؤشرات أداء تلك الأسواق. تصدرت سوق أبوظبي للأوراق المالية حركة الارتفاعات المسجلة على مستوى البورصات العربية مع ارتفاع مؤشرها بنسبة 4.65 في المائة، في ظل ارتفاع التداولات في مؤشرات أداء قطاعات البنوك، والعقارات، والاستثمارات، والطاقة. كما سجلت بورصة فلسطين ارتفاعاً بنسبة 2.68 في المائة، فيما سجلت بورصتا مسقط ودمشق تحسناً بنسبة بلغت أقل من واحد في المائة.
في المقابل، سجلت عشر بورصات عربية تراجعاً على مستوى مؤشرات الأداء. فيما شهدت مؤشرات أداء أربع بورصات عربية ارتفاعاً خلال الأسبوع الماضي، مقارنة بالأسبوع المُنتهي في 13 مايو 2022.

سجلت قيمة تداولات أسواق المال العربية تراجعاً في نهاية الأسبوع المنتهي في العشرين من شهر مايو 2022 بنسبة 8.67 في المائة مقارنةً بالأسبوع المنتهي في الثالث عشر من شهر مايو 2022، بسبب انخفاض قيمة التداول في عشر بورصات عربية، مقابل ارتفاع نشاط التداولات في أربع بورصات عربية أخرى. في هذا الإطار، سجلت بورصة مسقط أكبر الارتفاعات المٌسجلة في قيمة التداول مع صعود مؤشرها بنسبة بلغت 259.82 في المائة، مدفوعاً بتحسن نشاط التداول في قطاع الصناعة. كما سجلت بورصة فلسطين ارتفاعاً بنحو 77.69 في المائة. كذلك شهدت بورصتا دمشق ومصر ارتفاعاً بنسب بلغت 19.17 و35.12 في المائة على الترتيب.
على مستوى حجم تداول البورصات العربية المُضمنة في قاعدة بيانات صندوق النقد العربي، فقد سجل انخفاضاً بنحو 79.24 في المائة في نهاية الأسبوع الماضي، حيث شهدت إحدى عشرة بورصة عربية تراجعاً في حجم التداول، مقابل تسجيل أربع بورصات عربية ارتفاعاً في حجم تداولاتها. في هذا الصدد، تصدرت بورصة فلسطين البورصات العربية بارتفاع حجم التداول فيها بحوالي 86.17 في المائة، في ظل نشاط تداولات قطاعات البنوك والخدمات المالية، والصناعة، والإستثمار، والخدمات. كما سجلت بورصة مسقط ارتفاعاً بنحو 53.86 في المائة. كذلك شهدت بورصتا الدار البيضاء ودمشق تحسناً بنسب بلغت 32.33 و35.21 في المائة على الترتيب.
على صعيد القيمة السوقية للأسواق المالية العربية المدرجة في قاعدة بيانات المؤشر المركب لصندوق النقد العربي، فقد شهدت تراجعاً بنحو 1.45 في المائة في نهاية الأسبوع المنتهي في العشرين من مايو من عام 2022، نتيجة تراجع القيمة السوقية في ثمان بورصات عربية، في حين سجلت خمس بورصات عربية ارتفاعاً في قيمتها السوقية في نهاية الأسبوع الماضي.
تصدرت بورصة بيروت الارتفاعات على مستوى القيمة السوقية، مع تسجيل مؤشرها صعوداً بنسبة 16.29 في المائة، مدعوماً بارتفاع مؤشر قطاع البنوك بشكل رئيس. كذلك سجلت بورصتا فلسطين وأبوظبي ارتفاعاً بنسب بلغت 2.03 و4.83 في المائة على الترتيب. فيما شهدت بورصتا مسقط ودمشق تحسناً بنسب بلغت أقل من واحد في المائة.
النسخة الكاملة من العدد متاحة على الرابط التالي:
https://www.amf.org.ae/ar/publications/nshrt-aswaq-almal/alnshrt-alasbwyt-laswaq-almal-alrbyt-aldd-alwahd-walsbwn

زر الذهاب إلى الأعلى