بنوك وتأمين

التحول الرقم والتحليلات التنبؤية يضمنان زيادة أرباح شركات التأمين

في يوم 13 أغسطس، 2022 | بتوقيت 4:18 م
: أشرف الحادي

استعرض الاتحاد المصري للتأمين من خلال نشرته الأسبوعية مفهوم التحليلات التنبؤية واستخداماتها في صناعة التأمين ، حيثُ استفادت شركات التأمين من فن التحليل التنبؤي في إجراء تحليل شامل وقادر على الربط بين العديد من نقاط البيانات لاتخاذ قرارات مستنيرة بشأن التسعير وتخصيص الوثائق.

وأوضحت نشرة الاتحاد المصرى للتأمين، أن التحليلات التنبؤية Predictive Analytics هي فرع من فروع تحليلات البيانات تستخدم تقنيات التعلم الآلي والخوارزميات الإحصائية للتنبؤ بنتائج الأحداث المختلفة بناءً على مجموعات البيانات المجمعة والسجلات التاريخية .

وألقت النشرة الضوء على النمذجة التنبؤية فى التأمين التي تستخدم تقنيات مثل استخراج البيانات والإحصاءات والذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي والتعلم المتعمق لتحليل البيانات وفهمها. وتتوفر هذه النتائج بعد ذلك في شكل تقارير مفصلة للغاية تسلط الضوء على مستوى المخاطر والعوامل الأخرى التي قد تحكم صياغة الوثيقة والاكتتاب.

كما تتضمن المراحل الأساسية لعملية التحليلات التنبؤية النموذجية، على تحديد الأهداف، وجمع المعلومات، والتنقية والتحليل والنمذجة، فضلا عن الاختبار والنشر، وكذلك المراقبة

كما تتضمن مجالات استخدام التحليلات التنبؤية في صناعة التأمين على التسعير واختيار المخاطر Pricing & Risk Selection،فضلا عن تحديد العملاء المعرضين لخطر الإلغاء Identifying Customers at Risk of Cancellation، كذلك تحديد مخاطر الاحتيال Identifying Risk of Fraud ، وفرز المطالبات Triaging Claims، والتركيز على ولاء العملاء Focusing on Customer Loyalty ، وتبسيط عملية المطالبات Transforming the Claims Process،وإدارة البيانات والنمذجة Data Management & Modeling، وتحديد الأسواق المحتملة Identifying Potential Markets

كما تتضمن مزايا و عيوب التحليلات التنبؤية لشركات التأمين، على العديد من الامور ففى مجال المزايا، فقد تساعد قسم التسويق في تحديد مبيعات الوثائق المحتملة بشكل أكثر دقة من خلال تحليل أنماط شراء العملاء، كما تقلل من ساعات عمل الموظفين التي قد يقضونها في البحث والتحليل لمقدم طلب التأمين والذى قد يتم رفض التأمين عليه في النهاية، وكذلك المساعدة في الكشف عن المطالبات الاحتيالية المحتملة، وتسجيل المطالبات على أساس القيمة المحتملة للتسوية ، مما يمكّن شركة التأمين من تخصيص الموارد بشكل أكثر كفاءة للمطالبات ذات الأولوية الأعلى.
كما تتضمن العيوب على عدم دقة النموذج التنبؤي، فضلا عن أن التكلفة العالية لتنفيذ تقنيات التحليل التنبؤي، ومقاومة التغيير داخل الشركة

كما أشارت النشرة ايضاً إلى مستقبل استخدام التحليلات التنبؤية في صناعة التأمين و تأثيرها الايجابى على شركات التأمين في اكتساب نظرة ثاقبة لسلوك العملاء وتفضيلاتهم.
كما يرى الاتحاد المصري للتأمين أن العالم اليوم الذي يتسم بسرعة التحول الرقمي ، و أن النقطة التي يتقاطع عندها الذكاء البشري مع الذكاء الاصطناعي توفر إمكانيات لا حدود لها. و أن التحليلات التنبؤية لم تعد مجرد خطة مستقبلية بل أصبحت حقيقة واقعة ستشكل مستقبل التأمين وتغيّر الطرق التي تعمل بها الصناعة. فطالما أن هناك بيانات وأجهزة كمبيوتر لتحليلها ، فسيكون هناك تعلم آلي.

لذلك ، فقد أصبحت التحليلات التنبؤية وستظل تمثّل جانباً أساسياً من خدمات التأمين . لذا يتعين على الصناعة اتخاذ موقف استباقي ، والاستثمار في أدوات مثل التحليلات التنبؤية لتحسين كفاءتها التشغيلية وربحيتها بالإضافة إلى تقديم خدمة للعملاء ليست فقط أكثر كفاءة ولكنها شديدة الخصوصية.

لذا يوصى الاتحاد شركات التأمين التي ترغب في تنمية أعمالها دون إغفال احتياجات العملاء اعتماد نهج آلي من خلال استخدام التحليلات التنبؤية والذكاء الاصطناعي.

زر الذهاب إلى الأعلى