اقتصاد محلي

مصر تستضيف «يوم التمويل» ٩ نوفمبر المقبل.. ضمن فعاليات قمة المناخ

30 سبتمبر، 2022 | بتوقيت 10:29 ص

كتب أشرف الحادي

 

نتطلع إلى تمويلات ميسرة ومستدامة للتحول الأخضر بالدول النامية والأفريقية

بحث آليات التعامل مع الديون السيادية وتوفير مصادر إضافية لتمويل التنمية المستدامة

رئيس المركز الدولى للمؤتمرات بشرم الشيخ: مصر ستظهر للعالم.. في أبهى صورة

أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، أن الوزارة ستُنظم «يوم التمويل» فى ٩ نوفمبر المقبل بمدينة شرم الشيخ، بحضور وزراء مالية مختلف الدول، ورؤساء مؤسسات التمويل الإقليمية والدولية ومديري البنوك العالمية، وغيرهم من المعنيين بقضايا تمويل المناخ، وذلك ضمن فعاليات قمة المناخ التي تستضيفها مصر خلال الفترة من ٦ إلى ١٨ نوفمبر المقبل.
أضاف الوزير، خلال جولته الميدانية بالمنطقتين الزرقاء والخضراء بمدينة شرم الشيخ، أن «يوم التمويل» سيتناول قضايا «التمويل المبتكر» و«تمويل التحول العادل»، ودور القطاع الخاص فى تعبئة هذه الموارد المالية وتوجيهها للمشروعات الخضراء الصديقة للبيئة، موضحًا أن وزارة المالية ستطرح أفكارًا للنقاش حول كيفية تخفيض تكاليف «التمويل الأخضر» للدول النامية والأفريقية من أسواق المال الدولية، وآليات التعامل مع الديون السيادية؛ بما يتيح مصادر إضافية لتمويل التنمية المستدامة.
أشار الوزير، إلى أنه سيتم خلال «يوم التمويل» بحث آليات توفير التمويل المستدام بآليات ميسرة لمكافحة التغيرات المناخية، والتحول إلى الاقتصاد الأخضر خاصة بالدول النامية والأفريقية، موضحًا أن «تمويل المناخ» مسألة جوهرية ومؤثرة في سرعة الانتقال إلى أنشطة صديقة للبيئة، خاصة في ظل التحديات العالمية الراهنة التي تضاعف الضغوط على الاقتصادات الناشئة بالبلدان النامية والأفريقية.
قال الوزير، إنه سيتم على هامش «يوم التمويل» عقد اجتماع لتحالف وزراء المالية من أجل العمل المناخي، الذى يضم ممثلي ٧٠ دولة يتعاونون في الاستراتيجيات الرامية لدمج اعتبارات وقضايا المناخ في السياسات المالية والاقتصادية، بهدف دمج البعد البيئي والمناخي في منظومة أعمال وزارات المالية بمختلف أنحاء العالم، لافتًا إلى أن «تحالف جلاسجو المالى لصفر انبعاثات»، الذى يضم مجموعة من كبار مؤسسات التمويل الخاصة بهدف التحول للاقتصاد الأخضر، سينظم فعاليات ذات صلة بأنشطته خلال «يوم التمويل».
أعرب الوزير، عن تطلعه للتوصل خلال «يوم التمويل» إلى مبادرات جادة تسهم فى توفير التمويلات الميسرة والمستدامة للدول النامية والأفريقية؛ بما يساعدها على مجابهة تحديات «المناخ» والتعامل الأمثل مع التغيرات المناخية، على نحو يتسق مع قيام الدول المتقدمة بالوفاء بالتزاماتها بحيث تدخل التعهدات الدولية حيز التنفيذ.
كان الوزير، يرافقه المهندس شريف سالم، رئيس مجلس إدارة المركز الدولي للمؤتمرات بشرم الشيخ، قد قام بجولة ميدانية بالمنطقتين «الزرقاء» و«الخضراء»، تفقد خلالها أعمال التطوير الهادفة إلى تقديم نموذج واقعى للتوافق البيئي المستدام، حيث تجرى الاستعدادات لاستقبال هذا الحدث التاريخي، وتقديم صورة حضارية لمصر أمام العالم كله.
ذكر بيان لوزارة المالية، أن «يوم التمويل» سيتم تنظيمه فى «المنطقة الزرقاء» بشرم الشيخ التي تم تخصيصها للفعاليات الرسمية لقمة المناخ، وتضم عددًا من قاعات التفاوض وأجنحة الدول، بينما تم تخصيص المنطقة الخضراء لمشاركات الشباب والمرأة والمجتمع المدنى، حيث تضم مساحة للمعارض وغرفًا للاجتماعات.
أكد المهندس شريف سالم، رئيس مجلس إدارة المركز الدولي للمؤتمرات بشرم الشيخ، أن العاملين يسابقون الزمن لإنهاء الاستعدادات الجارية لقمة المناخ بحيث تظهر في أبهى صورة تليق بمصر التاريخ والحضارة التي ترتكز جمهوريتها الجديدة على العلم والعمل، والتعاون العالمى لصالح الإنسانية كلها، لافتًا إلى أن العاملين يبذلون قصارى جهدهم من واقع مسئوليتهم الوطنية، انطلاقًا من إيمانهم الراسخ بضرورة المشاركة الإيجابية في مسيرة البناء والتنمية التي تشهدها مصر، على نحو يجعلها محط أنظار العالم كله.

زر الذهاب إلى الأعلى