تكنولوجيا

الإعلان عن أفضل 50 شركة ناشئة بقطاع تكنولوجيا التعليم لعام 2022 من بينهم 9 شركات تابعة لـ EdVentures

21 نوفمبر، 2022 | بتوقيت 5:16 م

كتب فاطمة مهران

في إطار احتفاليتها بمرور خمس سنوات على تأسيسها نظمت نهضة مصر لريادة الأعمال EdVentures، الذراع الاستثماري لنهضة مصر للنشر – أكبر المؤسسات العاملة في مجال التعليم – مؤتمرًا عن مستقبل تكنولوجيا التعليم في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وفرص الاستثمار به، وذلك بالتعاون مع مؤسسة “هولون آي كيوHolonIQ- ” الأمريكية المتخصصة في بيانات سوق التعليم العالمي.

وقد سلط المؤتمر الضوء على الدور الذي لعبته شركة “EdVentures” في دعم الشباب ورواد الأعمال المتخصصين بقطاع تكنولوجيا التعليم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على مدار السنوات الخمس الماضية. كما قدمت مؤسسة “هولون آي كيو” أحدث المعلومات والرؤى بشأن المشهد التعليمي العالمي والإقليمي، وألقت نظرة على فرص الابتكار والتكنولوجيا في هذا القطاع الحيوي.

ومن جانبها، صرحت داليا إبرهيم، رئيس مجلس إدارة نهضة مصر للنشر ومؤسس EdVentures: “لقد أسسنا نهضة مصر لريادة الأعمال EdVentures عام 2017 انطلاقًا من إيماننا بضرورة إحداث نقلة نوعية في قطاع تكنولوجيا التعليم على المستويين المحلي والإقليمي. ونجحنا خلال السنوات الخمس الماضية في دعم أكثر من 66 شركة ناشئة، واستثمرنا في 13 شركة وصلت قيمتها السوقية إلى 75 مليون دولار، ما أسهم في خلق أكثر من 1400 فرصة عمل”.

وأكدت “داليا” أن الشركة تنوي ضخ المزيد من الاستثمارات، وضم عدد أكبر من الشركات الناشئة العاملة في تكنولوجيا التعليم والتوسع عالميًّا، كما أعلنت عن استثمار جديد في شركة “جيل” التعليمية بقيمة 1.1 مليون دولار.

كما أعرب “باتريك برازرز “الرئيس التنفيذي المشارك لمؤسسة هولون آي كيو :”سعداء بالشراكة مع نهضة مصر لريادة الأعمال Edventures إحدى كبرى المؤسسات المؤثرة في قطاع تكنولوجيا التعليم بمصر والشرق الأوسط، والتي بدورها تدعم رؤيتنا نحو سد الفجوات الموجودة بقطاع التعليم، واكتشاف المزيد من نقاط القوى للعمل على إثرائها. هذا وقد تمكنا خلال رحلتنا التي بدأت منذ 100 يوم حول العالم، وأسفرت عن دراسة أكثر من 3 آلاف شركة ناشئة عن طريق استخدام أحدث سبل التعلم الآلي، من معرفة المجالات الأقوى وفرص الاستثمار المتاحة، وأين توجد الفجوات التي علينا العمل على تحسينها وتطويرها وقد وجدنا أن قطاع التعليم عالميًّا يتعطش لمزيد من الدعم المادي، فضلًا إلى الحاجة لمزيد من الابتكار من أجل ضمان التقدم والتطور”.

 

وتشير أحدث بيانات “هولون آي كيو” إلى أن الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يضم 1500 شركة تعمل في قطاع تكنولوجيا التعليم. وتحتل مصر المركز الأول من حيث حجم ونمو هذا القطاع، تليها الإمارات ثم السعودية. ويمثل مجال العمل وتنمية المهارات أكبر المجالات بالقطاع وأكثرها استحواذًا على الاستثمارات، يليه مجال الخدمات المتعلقة بالتعليم الأساسي، ثم التعليم الجامعي انتهاءً بالتعليم في مرحلة الطفولة المبكرة. وأوضحت البيانات كذلك زيادة عدد الشركات العاملة في هذا القطاع خلال السنوات الثلاث الماضية، وهو ما يرجع إلى تأثير وباء “كورونا” الذي سلط الضوء على هذا القطاع الحيوي ودوره في النمو الاقتصادي والاجتماعي. وتؤكد البيانات على وجود فرص استثمارية كبيرة بالقطاع للمستثمرين والشركات الناشئة.

وتضمن المؤتمر ثلاث جلسات نقاشية تناولت ترسيخ ثقافة التعلم مدى الحياة، والتنمية المستمرة في مراحل التعليم الأساسي والتعليم العالي، وأهم المهارات المطلوبة لسوق العمل، والاستثمار في تكنولوجيا التعليم في ظل التحديات العالمية، وعدم الاستقرار الاقتصادي، وأهمية الشراكات بين كافة أطراف المنظومة التعليمية للوصول إلى تنمية ملموسة للقطاع.

وتضمن الحضور شخصيات دولية وإقليمية بارزة من قادة أعمال، ومستثمرين، ومؤسسي شركات ناشئة، إلى جانب عدد من الهيئات التعليمية المحلية والدولية، من بينهم: كورسيرا، وايز التابعة لمؤسسة قطر، ومؤسسة عبد الله الغرير للتعليم، ومؤسسة نسيج السعودية لحلول التعليم الإلكترونية، ولومينوس التعليمية، ومؤسسة هونورويس للجامعات، وCubit Ventures وحاضنة أعمال الجامعة الأمريكية.

وفي ختام المؤتمر، أعلنت “هولون آي كيو” عن قائمتها السنوية لأفضل 50 شركة ناشئة في مجال تكنولوجيا التعليم في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والتي ضمت 9 شركات تابعة لنهضة مصر لريادة الأعمال، وهي: “iSchool”، و”أخضر”، و”COLNN” ، و”OTO”، و”Entreprenelle”، و”Career 180″، و”EYouth” و Sprints و “Jeel”.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى