تكنولوجيا

كلية الطب بجامعة سانت جورج في غرينادا تستقبل طلبات التسجيل للطلبة من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للالتحاق بالعام الدراسي في يناير 2023

22 نوفمبر، 2022 | بتوقيت 2:05 م

كتب أشرف الحادي

 

أعلنت جامعة سانت جورج في غرينادا عن بدء قبول طلبات التسجيل للالتحاق بالعام الدراسي الجديد للطلبة الراغبين بدراسة الطب من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال شهر يناير 2023، ما يتيح المجال أمام الطلبة الذين فاتهم موعد التسجيل لانتهاز الفرصة والانضمام للكلية دون الحاجة للانتظار عام كامل لبدء دراستهم في الكلية.

تقدم جامعة سانت جورج ثلاث فترات للتسجيل على مدار العام، وذلك في يناير وأبريل وأغسطس، وتقدم للطلاب المسجلين ضمن كل فصل مجموعة من المزايا الفريدة والهامة لمسيرتهم الدراسية. بالإضافة إلى فرصة التسجيل في سبتمبر مطلع العام الدراسي، ليبدأ الطلبة رحلتهم الدراسية بجامعة سانت جورج في المملكة المتحدة، بالشراكة مع جامعة نورثمبريا. في حين أن بداية دراسة الطلبة في كلية الطب في شهر يناير يُعد أمراً استثنائياً، و سيحظون ببعض المزايا الفريدة والهامة لتحصيلهم العلمي.

 

ومن أبرز تلك المزايا، هو إتاحة المجال أمام الطلبة للدراسة في بيئة تعليمية مميزة نتيجة التوازن بين نسب الطلبة و أعضاء الهيئة التدريسية، كون الفصل الشتوي أقصر نسبياً مقارنةً مع الفصل الخريفي، مما يتيح للطلاب الجدد الاستفادة من محاضرات بعدد طلاب أقل عند بدء مسيرتهم في كلية الطب وتحقيق الاستفادة القصوى أثناء حضورهم.

وفيما يشكل الحصول على التدريب العملي عاملاً أساسياً لدخول المجال المهني والعمل كطبيب في الولايات المتحدة، فإن بدء الدراسة في يناير يتيح للطلبة اتخاذ هذه الخطوة في مرحلة مبكرة من حياتهم المهنية.

وفي حين تُجرى الامتحانات الرئيسية في فصل الربيع، على مقربة من نهاية السنة الثانية من كلية الطب، فهي تتطلب التحضير والتركيز في وقت مبكر حيث أن موعدها يكون أقرب من المعتاد.

وفي هذا السياق قال ديفيد أنتونيسز، مدير قبول الطلبة الدوليين لدى جامعة سانت جورج: “تعد كلية الطب بجامعة سانت جورج واحدة من المؤسسات التعليمية المرموقة و المميزة على مستوى العالم، والتي تقدم خيارات عديدة بهدف ضمان المرونة للطلبة عند التخطيط للدراسة في الجامعة. إن فتح باب القبول خلال شهر يناير يلبي احتياجات الطلبة الراغبين بدراسة الطب، مما يتيح للطلبة المسجلين العديد من المزايا الإضافية عند بدء تحصيلهم العلمي في مجال الطب”.

زر الذهاب إلى الأعلى