أخبارصحة

وزيرة الهجرة تستقبل مستشار منظمة الصحة العالمية لشئون الأبحاث الإكلينيكية واللقاحات

23 نوفمبر، 2022 | بتوقيت 11:59 ص

كتب أشرف الحادي

السفيرة سها جندي: الخبراء المصريون بالخارج قوة ناعمة ونعمل على إدماجهم في خطط التنمية المستدامة
الدكتور أشرف الفقي: لدينا من الإمكانيات لإنتاج لقاحات وأدوية حصريًا في مصر
التقت السفيرة سها جندي وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، الدكتور أشرف الفقي مستشار منظمة الصحة العالمية لشئون الأبحاث الإكلينيكية واللقاحات، وأحد أبرز علمائنا في الخارج، في إطار التواصل مع المصريين بالخارج للاستماع لأفكارهم وآرائهم.
استهلت السفيرة سها جندي اللقاء بالترحيب بالدكتور أشرف الفقي، معربة عن سعادتها بالتواصل مع الخبراء المصريين بالخارج؛ باعتبارهم قوى ناعمة لا يستهان بها، لافتة إلى أنه لدى وزارة الهجرة قاعدة بيانات للخبراء والعلماء المصريين بالخارج والمشاركين في سلسلة مؤتمرات “مصر تستطيع” ونعمل على تحديثها دائمًا، وإضافة المزيد من الخبراء والعلماء لإدماجهم والاستفادة منها في عملية التنمية وفقا لرؤية مصر 2030.
ومن جانبه، ثًمّن الدكتور أشرف الفقي جهود وزارة الهجرة في التواصل مع المصريين بالخارج، وبشكل خاص العلماء والخبراء، بالإضافة إلى حزمة المميزات والتحفيزات التي عملت عليها السفيرة سها جندي لتخصيصها للمصريين بالخارج، بشأن استيراد سيارة شخصية للمصريين بالخارج حيث كان مطلبًا دائمًا لهم.
وقال الدكتور أشرف الفقي إنه من خلال تخصصه في البحوث الإكلينيكية واللقاحات ومتابعته الدائمة لتطورات المجال، فإن مصر قطعت شوطًا كبيرًا في هذا الملف، وأصبح بإمكاننا تصنيع اللقاحات محليًا، مشيرًا إلى أننا لدينا من الإمكانيات الهائلة لنكون نحن مبتكري اللقاحات والدواء وأن يتم انتاجه حصريًا في مصر، وذلك من خلال العمل على تطوير البحوث الدوائية والطبية والجينية، عن طريق ضم المجلس الاستشاري لكبار علماء وخبراء مصر برئاسة الجمهورية ملف البحوث الطبية والدوائية في عضويته، بالإضافة إلى التعاون مع المجلس الأعلى للجامعات لهيكلة المناهج بكليات الطب والصيدلة؛ لتضم مواد متخصصة في طب الجينات واليقظة الدوائية ونظم المعلومات الطبية والحيوية والتطبيقات الطبية للذكاء الاصطناعي، مؤكدًا أهمية التعاون مع هيئة الشراء الموحد والجهات المنظمة للمؤتمر السنوى (إيچى هيلث) في تنظيم جلسة للجهات الأجنبية العالمية المتخصصة في الأبحاث الاكلينيكية والبحوث الدوائية.
وأضاف الفقي أن الأطباء المصريين لهم مكانة كبيرة جدًا بالخارج وخصيصًى الجراحين، وأنه يتم الاعتماد عليهم والاستفادة من خبراتهم ومهاراتهم، مثمنًا ما قامت به الدولة المصرية في القضاء على “فيروس سي” مؤكدًا أنه يتم تدريس التجربة المصرية في هذا الشأن.
ومن جانبها، لفتت السفيرة سها جندي إلى أن مصر تعمل على تطوير صناعة الدواء واللقاحات وتوطين صناعتها بمصر، مشيرة إلى إنشاء مدينة الدواء الجديدة لتوفير دواء آمن وفعال، وهو المشروع الذي يضم واحدة من أكبر المدن والمصانع المتخصصة في صناعة الدواء في منطقة الشرق الأوسط، مشيرة إلى أنه سيتم التنسيق مع هيئة الشراء الموحد للقاء للدكتور أشرف الفقي لعرض كافة اقتراحاته بشأن المؤتمر السنوى (ايچى هيلث) وصناعة الدواء.
فيما أبدت الوزيرة إعجابها برؤية الدكتور أشرف الفقي لتطوير مجال البحث العلمي بمصر، موضحة أن مجال البحوث الجينية وتطوير مجال البحث العلمي بشكل عام عنصر مهم لتطوير كافة المجالات، منوهة إلى أنه سيتم عرض مقترح هيكلة المناهج بكليات الطب والصيدلة لتضم مواد متخصصة في البحوث الطبية والجينية، على السيد وزير التعليم العالي، مع ما تشهده منظومة التعليم العالي بمصر من تطورات هائلة، وهناك خطة تعمل عليها الدولة المصرية للتوسع في كليات الطب والجامعات الأهلية ذات التخصصات الجديدة والتي تضاهي الجامعات العالمية.
زر الذهاب إلى الأعلى