بنوك وتأمين

مجموعة QNB والمنظمة الخليجية للبحث والتطوير تجتمعان لاستكشاف الفرص المتاحة والتعاون في التحول الأخضر والمستدام

23 نوفمبر، 2022 | بتوقيت 2:44 م

كتب فاطمة مهران

على هامش انعقاد مؤتمر قمة المناخ COP27 بشرم الشيخ

 

التقى ممثلو مجموعة QNB في مؤتمر قمة المناخ COP27 مع ممثلي المنظمة الخليجية للبحث والتطوير(جورد) في الجناح الخاص بالمنظمة في المنطقة الخضراء والتي تعد منصة لاستيعاب المستثمرين والمجتمع المدني والحكومات وغيرها.

وتم خلال الاجتماع مناقشة الفرص المتاحة وجوانب التعاون في التحول الأخضر والمستدام من خلال الاستفادة من الشراكة الاستراتيجية التي تربط جورد ومجموعة QNB.

وقد حضر الاجتماع كلا من السيد محمد بدير، الرئيس التنفيذي ل QNB الأهلي، والسيد طارق فايد، مساعد الرئيس التنفيذي، والسيد إيهاب رأفت، الرئيس التنفيذي للعمليات، والدكتور يوسف الحر، رئيس مجلس إدارة المنظمة الخليجية للبحث والتطوير.

يشار الى أن المنظمة الخليجية للبحث والتطوير، هي مؤسسة غير ربحية تقود التحول نحو بيئة مستدامة ومنخفضة الكربون في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويقع مقرها الرئيسي في قطر.

وتتعاون مجموعة QNB، أكبر مؤسسة مالية في الشرق الأوسط وأفريقيا، مع جورد لتعزيز ممارسات البناء المستدام باستخدام النظام العالمي لتقييم الاستدامة “جي ساس” ، وكجزء من هذا التعاون، يقدم QNB عروضا ترويجية للرهن العقاري الأخضر للمشاريع العقارية التي تسعى للحصول على شهادات المباني الخضراء في إطار عمل منظومة “جي ساس”.

وبهذا تعد مجموعة QNB الأولى من نوعها في المنطقة في المساهمة في تطبيق معايير “جي ساس” كجزء من جهودها الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة، وتفانيها لعملائها لتقديم حلول مبتكرة دائما من خلال منتجاتها وخدماتها.

تعزز هذه الاتفاقية جهود مجموعة QNB في التخفيف من آثار تغير المناخ من خلال منتجاتها وخدماتها الفريدة التي تشجع على تغيير سلوك المستهلك نحو ممارسة أكثر استدامة.

 

نبذة عن GORD:
نبذة عن المنظمة الخليجية للبحث والتطوير (جورد):
المنظمة الخليجية للبحث والتطوير، هي مؤسسة غير ربحية تقود بيئة الاستدامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويقع مقرها الرئيسي في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، وتسعى المنظمة عبر أنشطتها المتنوعة إلى دعم تحوّل المجتمعات والبنية المؤسسية والبيئة العمرانية نحو الاستدامة، كما تسعى إلى تعزيز الابتكار وتطوير القدرات لتمكين النمو المستدام منخفض الكربون للأجيال الحالية والمستقبلية.
تشمل العمليات الرئيسية للمنظمة: البحث والتطوير، ووضع المعايير، وإصدار شهادات المباني الخضراء، وخدمات الاعتماد، وشهادات خفض البصمة الكربونية، والاختبارات الفنية، ونشر المعرفة والخدمات الاستشارية المتعلقة بمجالات الاستدامة البيئية وتغير المناخ، وذلك بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030، وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (SDGs).

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى