اقتصاد عربية
أكد على دور الشباب في صناعة المستقبل وقيادة مسارات التنمية

الامارات : ذياب بن محمد يعتمد استراتيجية مركز الشباب العربي وخطة العام 2023

24 نوفمبر، 2022 | بتوقيت 11:04 ص

كتب أشرف الاحادي

  • ذياب بن محمد: الالتزام بتمكين الشباب العربي متواصل ليكون محرّكا ًللتنمية في مجتمعه ومساهماً فاعلاً في مسيرة التقدم الإنساني
  • ذياب بن محمد: الشباب اليوم في موقع متقدم للاستفادة من التطور التكنولوجي والتحوّل الرقمي وتطبيقات البحث العلمي لقيادة مسارات التنمية وبناء المستقبل الذي يتطلعون إليه
  • ذياب بن محمد: خطة مركز الشباب العربي للعام 2023 ستركز على تعزيز الهوية والارتباط باللغة العربية وبناء الشخصية وترسيخ قيم المواطنة الإيجابية وبناء القدرات والمهارات وصولاً إلى تنمية قطاع العمل الشبابي في المنطقة العربية
  • ذياب بن محمد: فريق عمل مركز الشباب العربي حريص على مشاركة نموذج تمكين الشباب في دولة الإمارات مع الجميع والمساهمة المتواصلة في تطوير الإمكانات الشبابية العربية.

 أكد سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس مركز الشباب العربي دور الشباب في صناعة المستقبل وقيادة لمسارات التنمية.

 جاء ذلك خلال زيارة سموه إلى مركز الشباب العربي في أبوظبي ولقائه بأعضاء المركز؛ حيث اعتمد خطة المركز لعام 2023 واستراتيجية السنوات الخمس المقبلة الهادفة إلى تمكين الشباب العربي في أوطانهم.

 وتم خلال اللقاء استعراض خطة مركز الشباب العربي للعام المقبل بحضور معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزير دولة لشؤون الشباب نائب رئيس مركز الشباب العربي، وأعضاء فريق المركز، ومجموعة من خريجي وأعضاء برامجه المختلفة، بما تتضمنه من تطوير مبادرات تمكين الشباب بالمهارات والأدوات التي تعزز قدراتهم التنافسية وإمكاناتهم القيادية في مجالات التكنولوجيا ومهارات البحث العلمي والعمل المناخي والإعلام والدبلوماسية والتمثيل الدولي وإنتاج المحتوى الرقمي والإبداعي.

 وقام سموه بجولة في مرافق المركز واطلع على أبرز إنجازات العام 2022 وسير العمل على المشاريع والبرامج والمبادرات الحالية، والتقى عدداً من مديري المشاريع، واستمع إلى أعضاء الفريق حول البرامج والمبادرات التي نظمها المركز خلال مؤتمر الأطراف التابع للأمم المتحدة بشأن المناخ ” كوب27″ في شرم الشيخ في جمهورية مصر العربية واستعدادات الشباب لتكثيف العمل المناخي تجهيزاً لقمة المناخ العالمية المقبلة “كوب28” على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة.

التزام متواصل بتمكين الشباب العربي

وأكد سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان مواصلة مركز الشباب العربي الالتزام بتمكين الشباب العربي ليكون محرّكا للتنمية في مجتمعه ومساهماً فاعلاً في مسيرة التقدم الإنساني انطلاقاً من قدراته ومهاراته وبالاستفادة من البيئة الداعمة لتحويل أفكاره الإبداعية إلى واقع ملموس.

وقال سموه: “إن الشباب اليوم في موقع متقدم للاستفادة من التطور التكنولوجي والتحول الرقمي وتطبيقات البحث العلمي لريادة مسارات التنمية في مجتمعاتهم وبناء المستقبل الذي يتطلعون إليه بدعم من قياداتهم وأوطانهم ومجتمعاتهم وبحافز من طموحاتهم التي لا تعرف المستحيل وعزيمتهم التي لا يحدّها حد“.

وأشار سموه إلى أن خطة مركز الشباب العربي للعام 2023 ستركز على تعزيز الهوية واللغة العربية وبناء الشخصية وترسيخ قيم المواطنة الإيجابية وبناء القدرات والمهارات وصولاً إلى تنمية قطاع العمل الشبابي في المنطقة العربية.

ونوه سموه بجهود فريق عمل مركز الشباب العربي الحريص على مشاركة نموذج تمكين الشباب في دولة الإمارات مع الجميع، والمساهمة المتواصلة في تطوير الإمكانات الشبابية العربية، بما ينعكس إيجاباً على تقدم وازدهار المجتمعات في الوطن العربي.

إنجازات العام الحالي وخطة العام القادم..

واطلع سموه على مخرجات برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة والبرنامج التدريبي لبودكاست الشباب العربي وبرنامج الزمالة التقنية للشباب العربي؛ ومبادرتي الكتب الصوتية والمدونات، وجهود أعضاء برنامج مبعوثي الشباب للتنمية في مختلف الدول العربية، وأثر وخطط وبرامج مجلسي الشباب العربي للتغير المناخي والبحث العلمي بالإضافة إلى مخرجات الاجتماع العربي للقيادات الشابة بالشراكة مع القمة العالمية للحكومات والاستعدادات للنسخة الثانية في فبراير القادم.

ووجه سموه باعتماد استراتيجية مركز الشباب العربي الجديدة للسنوات الخمس المقبلة لتركز على أربع ركائز رئيسية ترتبط ببناء القدرات والتركيز على المهارات، وتعزيز المواطنة الإيجابية، وتعزيز الارتباط باللغة العربية والهوية، وتنمية قطاع العمل الشبابي في المنطقة العربية. على أنس يعمل المركز ضمن محور بناء القدرات والمهارات على توفير فرص التطور الشخصي وبناء القدرات وصقل المهارات عبر البرامج التدريبية والملتقيات التخصصية والفعاليات والمبادرات والمشاريع المشتركة. وأن يركّز محور تعزيز المواطنة الإيجابية على تكريس حس المواطنة الفاعلة لدى الشباب العربي في مجتمعاتهم وزيادة الوعي بمسؤولياتهم تجاه مستقبلهم وأوطانهم.

وشدد سموه على أهمية تعزيز الارتباط باللغة العربية والهوية، والاحتفاء بالمبدعين في الوطن العربي ودعم الحركة البحثية الشبابية وتطوير المنتجات المعرفية التي يعزز الشباب من خلالها الثقافة العربية ويرسخ مكانتها ومساهماتها إقليمياً ودولياً.

وحث سموه فريق المركز وأعضاء برامجه على مواصلة تنمية قطاع العمل الشبابي العربي والعمل مع الشركاء في جامعة الدول العربية ومجلس التعاون لدول الخليج العربي لدعم جهودهم للاستثمار في طاقات الشباب ومشاركة النموذج الإماراتي في تمكين وإشراك الشباب، بالإضافة إلى بناء قدرات العاملين على المستويات المحلية في القطاعات الشبابية من خلال الدعم الفني ومشاركة المعرفة.

البيانات والشراكات كممكنات

وستدعم استراتيجية مركز الشباب العربي ممكّنات أساسية تعتمد على البيانات والدراسات القائمة على مبدأ الاستماع للشباب وإشراكهم في تصميم المبادرات وتقديم الحلول ومشاركة النتائج مع  المعنيين كافة بتمكين الشباب العربي في القطاعين الحكومي والخاص..إضافة إلى بناء الشراكات بالعمل مع الحكومات والشركات والمنظمات العربية والدولية المعنية بقطاع العمل الشبابي من أجل تمكين الشباب وتحقيق تطلعاتهم في مختلف البرامج والمبادرات.

صورة جماعية مع فريق مركز الشباب العربي

جولة سموه برفقة معالي شما المزروعي على مرافق المركز

خلال استماع سموه لمخرجات البرامج والمبادرات الحالية

خلال جولة سموه على المرافق برفقة معالي شما

سمو الشيخ ذياب بن محمد

Group Photo

 

His Highness Sheikh Theyab bin Mohamed bin Zayed Al Nahyan during the tour with HE Shamaa Al Mazrui

 

His Highness Sheikh Theyab bin Mohamed bin Zayed Al Nahyan during his visit to the (AYC)

His Highness Sheikh Theyab bin Mohamed bin Zayed Al Nahyan, President of the Arab Youth Center


زر الذهاب إلى الأعلى