فنون

عمرها 60 عاما.. بريطانية تفوز بمسابقة للرقص وتهدي الجائزة لزوجها الراحل

في يوم 27 ديسمبر، 2019 | بتوقيت 1:25 ص
: وكالات

مثلت مع رفيقها الذي يبلغ من العمر 40 عاما، ثنائيا رائعا، وحازت على أكبر عدد من النقاط رغم تخطيها الـ60 عاما، وأعجبت بهما لجنة التحكيم، وفازت الراقصة البريطانية ديبي ماكجي، بالمركز الأول في تلك المسابقة.

ديبي ماكجي، هي مذيعة التليفزيون والراديو البريطانية، وهي كذلك راقصة باليه سابقة، وبحسب “ديلي ميل” البريطانية، لفتت ديبي وكيفين كليفتون الأنظار وحازا إعجاب لجنة التحكيم التي تكونت من كريج ريفيل هوروود وموتسي مابوسي وبرونو تونيولي وشيرلي بالاس.

وقدما الثنائي عرضهما الراقص على أغنية Jingle Bells للمغني الإيطالي الكندي مايكل بوبلي وحصلا على أفضل 40 نقطة من جميع العروض المشاركة، وكانت ديبي في غاية السعادة برفعها الكأس ولم تستطع إخفاء فرحتها العارمة.

وقال ديبي، إنها تحب الرقص كثيرا وتفضل الفوز في المسابقات، وأهدت الفوز لزوجها الراحل الساحر الشهير بول دانييلز، الذي فارق الحياة بسبب ورم خبيث في المخ، وكانت قد شاركت في المسابقة لأول مرة بعد 18 شهرا من وفاة زوجها حيث كانت تعمل كمساعدة شخصية لزوجها.

وقالت ديبي، إنها سعيدة بانتهاء العام على هذا النحور الجيد، بعدما كانت في وقت مبكر من هذا العام تخوض معركة ضد سرطان الثدي، وقد خضعت لإزالة كتلتين من صدرها في يناير.

وكانت ديبي احتلت المركز الثالث في نفس المسابقة في عام 2017.
مثلت مع رفيقها الذي يبلغ من العمر 40 عاما، ثنائيا رائعا، وحازت على أكبر عدد من النقاط رغم تخطيها الـ60 عاما، وأعجبت بهما لجنة التحكيم، وفازت الراقصة البريطانية ديبي ماكجي، بالمركز الأول في تلك المسابقة.

ديبي ماكجي، هي مذيعة التليفزيون والراديو البريطانية، وهي كذلك راقصة باليه سابقة، وبحسب “ديلي ميل” البريطانية، لفتت ديبي وكيفين كليفتون الأنظار وحازا إعجاب لجنة التحكيم التي تكونت من كريج ريفيل هوروود وموتسي مابوسي وبرونو تونيولي وشيرلي بالاس.

وقدما الثنائي عرضهما الراقص على أغنية Jingle Bells للمغني الإيطالي الكندي مايكل بوبلي وحصلا على أفضل 40 نقطة من جميع العروض المشاركة، وكانت ديبي في غاية السعادة برفعها الكأس ولم تستطع إخفاء فرحتها العارمة.

وقال ديبي، إنها تحب الرقص كثيرا وتفضل الفوز في المسابقات، وأهدت الفوز لزوجها الراحل الساحر الشهير بول دانييلز، الذي فارق الحياة بسبب ورم خبيث في المخ، وكانت قد شاركت في المسابقة لأول مرة بعد 18 شهرا من وفاة زوجها حيث كانت تعمل كمساعدة شخصية لزوجها.

وقالت ديبي، إنها سعيدة بانتهاء العام على هذا النحور الجيد، بعدما كانت في وقت مبكر من هذا العام تخوض معركة ضد سرطان الثدي، وقد خضعت لإزالة كتلتين من صدرها في يناير.

وكانت ديبي احتلت المركز الثالث في نفس المسابقة في عام 2017.

زر الذهاب إلى الأعلى