اقتصاد

مصلحة الضرائب وغرفة التجارة الأمريكية تنظمان ندوة عن منظومة الفاتورة الإلكترونية

26 يناير، 2023 | بتوقيت 11:49 ص

كتب أرقام

قال مختار توفيق رئيس مصلحة الضرائب المصرية، إن المصلحة تشهد خلال هذه المرحلة تطورًا هائلا نحو التحول الرقمي وميكنة العمليات الضريبية، مؤكدا على أنها حريصة كل الحرص على التواصل مع مختلف مؤسسات المجتمع الضريبي والمدني، حيث أن كلا من وزارة المالية ومصلحة الضرائب لديها إيمان بضرورة المشاركة المجتمعية فى تطوير المنظومة الضريبية، لأننا جميعًا شركاء في بناء مستقبل الدولة.

 

وأوضح رئيس مصلحة الضرائب المصرية، أن منظومة الفاتورة الإلكترونية ونظام الميكنة الجاري تطبيقه في مصلحة الضرائب هو أمر هام للغاية، وأصبح ضروريًا لحصر المجتمع الضريبي وضم الاقتصاد غير الرسمي من خلال ميكنة كافة إجراءات المصلحة وكذلك المجتمع الضريبي، ويتم ذلك من خلال وضع منظومة تحكم إلكترونية مثل منظومة الفاتورة الإلكترونية ومنظومة الإيصال الإلكتروني.

 

ومن جانبه أشاد حسن حجازي رئيس لجنة الضرائب والجمارك بغرفة التجارة الأمريكية، بالجهود التي تبذلها مصلحة الضرائب المصرية من أجل الارتقاء بالإدارة الضريبية وخاصة فيما يتعلق بميكنة العمل بالمصلحة مؤكدًا على أهميتها وضرورتها حتى نستطيع مواكبة دول العالم التي سبقنا في هذا الأمر.

 

جاء ذلك خلال الندوة التي نظمتها مصلحة الضرائب المصرية بالتعاون مع غرفة التجارة الأمريكية عن ” منظومة الفاتورة الإلكترونية ” بمقر الغرفة وكذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس ، بحضورالدكتور ” أبوزيد عبدالرحمن مدير مركز الإتصالات المتكامل بمصلحة الضرائب المصرية ” ، ومن جانب غرفة التجارة الأمريكية حسام نصر نائب رئيس لجنة الضرائب وعدد كبير من أعضاء الغرفة من الشركات و مكاتب المحاسبة .

 

وأوضح الدكتور أبوزيد عبدالرحمن مدير مركز الاتصالات المتكامل بمصلحة الضرائب المصرية، أن تطوير المصلحة يتضمن مجموعة من المحاور الرئيسية يتم العمل عليها بالتزامن مع بعضها البعض، و يتمثل المحور الأول في التشريعات الضريبية، والمحور الثاني يتمثل في الميكنة ومن ضمن أعمال الميكنة الإقرارات الضريبية الإلكترونية و الفاتورة الإلكترونية و الإيصال الإلكتروني ، مضيفا أن المحور الثالث هو تطوير العنصر البشري ، لافتًا إلى أن هناك اهتمام برفع كفاءة العاملين بمصلحة الضرائب المصرية وصقل مهاراتهم وتعريفهم بالآليات الحديثة في العمل الضريبي خاصة فيما يتعلق باستخدام التكنولوجيا في العمل الضريبي ، مشيرًا إلى أن المحور الرابع هو تبسيط الإجراءات ، و المحور الخامس هو تطوير البنية التحتية الخاصة بالمصلحة واللازمة لعملية التطوير والميكنة.

 

– منظومة الفاتورة الإلكترونية تستهدف التحول من النظام الورقى للنظام الإلكتروني

وأكد مدير مركز الاتصالات المتكامل بمصلحة الضرائب المصرية، أن منظومة الفاتورة الإلكترونية تستهدف التحول من النظام الورقى للنظام الإلكتروني بإجراءات بسيطة وبلا أعباء إضافية ، موضحًا أن منظومة الفاتورة الإلكترونية تختص بتعاملات B2B ( وهو نظام إصدار فاتورة ضريبية من شركة إلى شركة ) ، و أن منظومة الإيصال الإلكتروني وهو نظام تحصيل الضريبة من خلال استخدام أجهزة مراقبة المبيعات على نقاط البيع POS وذلك لتعاملات B2C ( نظام إصدار إيصال ضريبي من ممول إلى مستهلك نهائي ) .

 

وقدم خلال الندوة بتقديم شرح واف لمنظومة الفاتورة الإلكترونية و كيفية الإنضمام لها، وتوضيح الفرق بين منظومة الفاتورة الإلكترونية ومنظومة الإيصال الإلكتروني، وتوضيح مزايا تطبيق المنظومة ، والرد على كافة الاستفسارات والتساؤلات التي تم إثارتها أثناء اللقاء، مشيرًا إلى إنه يمكن الإستعلام عن الممولين المسجلين بمنظومة الفاتورة الإلكترونية و كذلك الصادر لهم قرارات إلزام بمنظومة الفاتورة الإلكترونية أو منظومة الإيصال الإلكتروني، والإستعلام عن القائمة السوداء للممولين غير الملتزمين بمنظومة الفاتورة الإلكترونية عن طريق الموقع الإلكتروني للمصلحة www.eta.gov.eg

 

و حول الجهود المبذولة لتطوير العنصر البشري أوضح مدير مركز الاتصالات المتكامل، أن العنصر البشري هو أهم مورد لدى مصلحة الضرائب وبدونه لن تتم عملية التطوير وبالتالي فإن الاهتمام بتدريب وتطوير العنصر البشري، لابد وأن يتواكب مع التطوير والميكنة الذي تسعى المصلحة لتحقيقه.

 

– خطة متكاملة لتطوير بيئة العمل

وفيما يتعلق بتطوير بيئة العمل بالمصلحة أكد على أن هناك خطة متكاملة لتطوير بيئة العمل ، موضحا أن المصلحة تسعى بجدية تامة وفق خطة محددة لتحسين وتطوير بيئة العمل ، و أشار الدكتور أبو زيد عبد الرحمن ” أنه تم البدء في تفعيل الهيكل التنظيمي الجديد لمصلحة الضرائب ، و أنه تم البدء في دمج مأموريات القيمة المضافة و مأموريات ضريبة الدخل بحيث يتعامل الممول مع مأمورية واحدة مدمجة لفحص جميع أنواع الضرائب الخاصة به ، قائلًا إن ذلك حتى نتمكن من توحيد الإجراءات والتيسير على الممولين .

 

وأوضح أن مركز الاتصالات المتكامل يقوم بالرد على كافة الاستفسارات الخاصة بجميع أنواع الضرائب بالسرعة والكفاءة المطلوبة، وتوضيح أي تساؤل يخص منظومة الفاتورة الإلكترونية و منظومة الإيصال الإلكتروني و الإقرارات الضريبية ، وذلك من خلال الخط الساخن 16395، لافتًا إلى أنه قد تم اختيار العاملين بالمركز على أعلى درجة من الكفاءة ، وتم تدريبهم على مهارات التواصل من أجل تحسين مستوى الخدمات المقدمة للممولين.

زر الذهاب إلى الأعلى