أخبار

“مؤتمر الإمارات الـ11 للأورام” يجمع أكثر من 3,700 خبير طبي عالمي في أبوظبي

21 نوفمبر، 2023 | بتوقيت 2:29 م

كتب أشرف الحادي

 

اختتمت أعمال الدورة الحادية عشرة من مؤتمر الإمارات للأورام 2023، الذي استضافته شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، التابعة لـ«بيورهيلث»، بالتعاون مع مستشفى توام.

 

واستقطب المؤتمر، الذي انعقد على مدى ثلاثة أيام في فندق كونراد أبوظبي أبراج الاتحاد، حضوراً عالمياً لافتاً لأكثر من 3,700 خبير طبي من أكثر من 39 دولة، وأكثر من 200 متحدثٍ من أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

وقدَّم الخبراء، خلال المؤتمر 49 ورقة بحثية، اختير أفضل 34 ورقة منها، لنشرها في مجلة طبية متخصِّصة، ما يعكس دور المؤتمر في العمل على تعزيز الأبحاث الرائدة ونشرها للجمهور للاستفادة منها.

 

وأعرب الدكتور خالد سعيد بالعرج، رئيس مركز خدمات الأورام في مستشفى توام، والدكتور جواهر الأنصاري، رئيس عيادة الأورام في مستشفى توام، في تصريح مشترك، عن سعادتهما بالنجاح الكبير الذي حقَّقته الدورة الحالية، على صعيد تبادل الخبرات ومشاركة الأبحاث العلمية المتعلقة بعلم الأورام.

 

وشهد المؤتمر جلسات عدة ركَّزت على موضوعات تتعلَّق بقطاع الأورام والسرطان، شملت: سرطان الثدي، والأورام الخبيثة الدموية، والرعاية التلطيفية المتخصِّصة التي تركِّز على تخفيف آلام المرضى، وسرطان الرئة، وعلاج الأورام الإشعاعي، وعلم الأورام العصبي. وتضمَّن المؤتمر عرضاً لأبرز العلامات الرائدة في صناعة الأدوية، وشرحاً لعدد من الإجراءات التي تساعد على تحسين رعاية المرضى.

 

وحظيت الدورة الحادية عشرة من مؤتمر الإمارات للأورام 2023، بإشادة واسعة من أطباء الأورام المتخرجين حديثاً في دولة الإمارات ودول المنطقة، الذين أكَّدوا أنَّ المؤتمر أسهم في تعزيز معرفتهم من خلال تبادل الأفكار مع الخبراء الدوليين المشاركين بالمؤتمر، وأشاروا إلى تفاني دولة الإمارات في توفير رعاية صحية بمعايير عالمية لجميع فئات المجتمع، واهتمامها المستمر لضمان تحقيق المتخصِّصين أعلى مستويات التعليم الطبي والمهني في هذا القطاع.

 

واتفق المشاركون على أنَّ مؤتمر الإمارات للأورام يشكِّل منصة عالمية رائدة تسلِّط الضوء على الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة لعلم الأورام. وأشادوا بدور دولة الإمارات في توفير بيئة تعزِّز الابتكار الصحي والتعاون بين الأطباء والجراحين والباحثين ومقدِّمي الرعاية الصحية وممثّلي القطاع، بهدف تحقيق مستقبل مشرق لمرضى السرطان في جميع أنحاء العالم.

 

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، يمكن الوقاية حالياً من نسبة تتراوح بين 30% و50% من حالات السرطان عن طريق تلافي عوامل خطر الإصابة بالمرض، وتنفيذ الاستراتيجيات المستندة إلى البيانات. ويلعب نمط حياة الشخص دوراً بالغ الأهمية للوقاية من المرض، حيث يرتبط أحد الأسباب الرئيسية للسرطان حالياً بالسمنة.

 

يُذكَر أنَّ مؤتمر الإمارات للأورام 2023، انعقد بهدف جمع أهم خبراء الأورام في دولة الإمارات العربية والعالم، والأطباء والجراحين والمتخصِّصين في المجال الصحي لتبادل الخبرات عن أحدث الأبحاث والتقنيات والابتكارات في مجال علاجات مرض السرطان.

 

زر الذهاب إلى الأعلى