صحة

72 قرار علاج من رئيس الوزراء وغيرها من المجالس الطبية المتخصصة

في يوم 3 يناير، 2020 | بتوقيت 6:13 م
: أرقام

رئيس الوزراء يتابع أعمال لجنة الاستغاثات الطبية
برئاسة مجلس الوزراء خلال شهر ديسمبر 2019
إصدار 72 قرار علاج من رئيس الوزراء وغيرها من المجالس الطبية المتخصصة
استجابات لعدد من الاستغاثات لذوي الاحتياجات الخاصة وتكفل بتركيب الأطراف الصناعية لها
اللجنة رصدت عدداً من المنشورات الكاذبة علي صفحات التواصل الاجتماعي تهدف لاستغلال صور لأطفال مرضي وجمع مبالغ مالية بدعوى مساعدة حالات إنسانية في إجراء عمليات جراحية وجار التعامل معها قانونياً
ــــــــ

تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أعمال لجنة الإستغاثات الطبية برئاسة مجلس الوزراء، خلال شهر ديسمبر 2019، وذلك من خلال تقرير أعده الدكتور حسام المصري، المستشار الطبي لرئاسة مجلس الوزراء، الذي أكد أن اللجنة شهدت تفاعلاً ايجابياً ملحوظاً مع المواطنين في الحالات التي تم رصدها وحل مشاكلها الصحية، حيث تم التواصل معها جميعاً، وتلقى التقارير الطبية الخاصة بها من المستشفيات الحكومية والجامعية والعسكرية، وعرضها على اللجنة الطبية العليا بمجلس الوزراء، لتحديد مدى احتياج تلك الحالات للتدخل السريع، موضحاً أنه صدر بخصوصها 72 قرار علاج على نفقة الدولة من رئيس مجلس الوزراء، وذلك بخلاف قرارات العلاج الصادرة من المجالس الطبية المتخصصة، لافتأً إلى أن تلك الحالات تنوعت ما بين العمليات الجراحية، وزراعة النخاع، والعيوب الخلقية بالقلب والقلب المفتوح والقسطرة؛ وجراحات العظام، والعمود الفقري، والأمراض الجلدية، وعلاج الأورام، وتركيب الأطراف الصناعية، وزراعة القرنية، وجراحات العيون، وتوفير الأدوية وفصائل الدم النادرة، والصفائح الدموية، والرعايات، والحضانات.

وعرض المستشار الطبي لرئاسة مجلس الوزراء، جانباً من الإستغاثات التي رصدتها اللجنة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وكان من أبرزها حالة سيدة مسنة عمرها ٦٦ سنة، مريضة سكر تحتاج إلى عملية لمعالجة الغرغرينا في يديها، وحجز فى الرعاية المركزية في أسرع وقت؛ فتم التنسيق ﻣﻊ هيئة ﺍلإﺳﻌﺎﻑ المصرية ﻭتم ﻧﻘﻞ ﺍﻟﺤﺎﻟﺔ ﻣﺠﺎﻧﺎً، كما ﺗﻢ ﺍﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ ا.د فؤاد زامل مدير القصر العيني الفرنساوي، وأﺳاتذﺓ طب الحالات الحرجة، ﺑﺎﻟﻘﺼﺮ ﺍﻟﻌﻴﻨﻲ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﺎﻭﻱ، ﻹﺟﺮﺍء ﺍﻟﻼﺯﻡ ﻃﺒﻴﺎً، ﻭﺗﻢ ﺣﺠﺰﻫﺎ ﻓﻲ ﺭﻋﺎﻳﺔ ﺍﻟﻘﺼﺮ ﺍﻟﻌﻴﻨﻲ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﺎﻭﻱ، ﻭتلقت الرعاية الطبية اللازمة وجار استصدار ﻗﺮﺍﺭ للمساهمة في نفقات علاجها ﻋﻠى ﻧﻔﻘﺔ الدولة.
وكذلك حالة الطفل “محمد م. ا.” – 40 يوما – والمعروف اعلامياً “بطفل شربين” والذي يعاني من مرض فقاعي نادر بالجلد Epidermolysis bullosa ويحتاج الي رعاية طبية مكثفة لمتابعة حالته الصحية واسرته غير قادرة ماديا ؛ وفور رصد المنشور عنه، تم التواصل مع الطبيب المعالج برعاية مستشفي دمياط التخصصي، وتم استلام التقرير الطبي الخاص بحالة الطفل، ومن ثم تم تحويله إلى مستشفي الأطفال الجامعي بالمنصورة، لتلقي العلاج اللازم، وتم خروج الطفل بعد تحسن حالته مع إستمرار العلاج الدوائي بالمنزل.

وكذلك تم رصد استغاثة المواطن “سلمان أ.س ” – 38 سنة بني مزار – تعرضت عيناه لمادة كيميائية نتيجة خطأ من بائع للمنظفات، نتج عنها تآكل بالقرنية بالعينين، وتم تفريغ قرنية العين اليمنى بأحد المُستشفيات، ويحتاج الآن إلى تفريغ العين اليسرى؛ ومن ثم تم التنسيق مع ا.د محمد بلطية – مدير عام المركز القومي للعيون بروض الفرج، وتم عمل لجنة مشكلة من أساتذة القرنية بالمركز لفحص المريض؛ وبعد توقيع الكشف الطبي عليه وبالإطلاع على الفحوصات الموجودة معه تبين أن العين اليمنى بها آثار مادة كاوية وقرحة ميكروبية شديدة، وذوبان بالقرنية، ويرى الضوء بصعوبة بالعين اليمنى، ورفض المريض الكشف على العين اليسرى، وأفاد بأنه أجرى بها عملية تفريغ بمستشفى أخرى، وقد أوصت اللجنة بكتابة العلاج المناسب لحالة العين اليمنى، ولا يُنصح بإجراء أي تدخل جراحي للعين اليمني في الوقت الحالي والمتابعة بعد أسبوعين.

وأيضاً استغاثة الطفلة “تاليا” عمرها اقل من يوم مولودة بعيب خلقي (بالجزء الايمن من القلب) وتحتاج الي اجراء عملية جراحية عاجلة بالقلب؛ فتم التنسيق مع د.ايمن رجب – مدير مستشفي سبورتنج لعرض الحالة علي الاستشاريين وكتابة التقرير الطبي؛ ومن ثم تم التنسيق مع المستشفى الميرى الجديد بالاسكندرية لحجز الطفلة واجراء الجراحة المطلوبة يوم الخميس2 يناير 2020 تحت اشراف د هانى عادل. واستغاثة من والدة الطفلة “هدي” – 4 سنوات تعاني من داء الفيل بإحدي ساقيها وكانت تتلقي العلاج علي يد احد الخبراء الاجانب بمستشفي المركز الطب العالمي الا انها لم تستجب للعلاج وتطورت حالتها الصحية، وادي ذلك الي نقص في عدد الصفائح الدموية وتم التنسيق مع ا.د هشام عناني مدير مستشفيات جامعة الزقازيق – وحجز الطفلة بقسم الاطفال بمستشفي صيدوناي وتلقي العلاج اللازم لنقص الصفائح الدموية، وتم عرض حالتها علي اللجنة الطبية العليا برئاسة مجلس الوزراء والتي أوصت بإجراء العملية الجراحية لها لبتر ساقها المتضخم تحت اشراف ا.د ايمن سالم رئيس قسم جراحة الأوعية الدموية بمستشفيات جامعة الزقازيق، وقامت بإجراء العملية بنجاح ويتم المتابعة حاليا داخل المستشفي وحالتها الصحية في تحسن ملحوظ.

وكذلك تم رصد إستغاثة من شقيق المواطن “محمد ف.” نجار مسلح تعرض لحادث سقوط من علو، ويعاني من شلل تيبسي بالأطراف الأربعة، ويحتاج إلى تدخل جراحى و اجراء العملية يتكلف مبلغا ماليا كبيرا، فقامت لجنة الاستغاثات الطبية بالتنسيق مع أ.د. علي الأنور، مدير مستشفى عين شمس التخصصى، وتم عرضه على لجنة متخصصة لتقييم الحالة، كما تم التنسيق مع أ.د وليد عبد الغنى، رئيس وحدة الشلل الدماغى لاجراء الجراحات اللازمة للسيطرة على الشد التوترى اللاإرادى بالعضلات، وتيسير جراحات العظام مستقبلاً، وتحسين الاستجابة للعلاج الطبيعى، واصدر رئيس مجلس الوزراء قراراً بعلاج الحالة على نفقة الدولة.

وأيضاً استغاثة من أحد جيران المواطن “ربيع م.” (مواطن بسيط) يعاني من وجود صديد علي العمود الفقري ويحتاج لإجراء عملية عاجلة نظرا لخطورة حالته؛ وعلي الفور تم التواصل مع ا.د طارق عبدالباري – رئيس قسم جراحة المخ والاعصاب بمستشفيات جامعة الزقازيق والذي استجاب فورا للاستغاثة، وقام بإجراء العملية بنجاح للمريض، وتم الاطمئنان علي حالته الصحية وخروجه من المستشفي.

وقال الدكتور حسام المصرى: رصد فريق العمل استغاثة للطفلة “رودينا ا.” والتي تبلغ من العمر 4 سنوات وتعاني من اعوجاج بأصابع كف الأيدي ويناشد والدها بإجراء جراحة عظام لابنته؛ تم التنسيق مع رئيس وحدة الجراحة الميكروسكوبية بمستشفيات جامعة اسيوط لمناظرة وتقييم الحالة وتمت الافادة بان الطفلة تحتاج الي جراحة وتم توجيه والد الطفلة الي التامين الصحي باسيوط لاعطائه خطاب تحويل لإجراء الجراحة مجاناً بجامعة اسيوط.
كما تم رصد استغاثة للشاب مصطفي – 28 سنة – اسكندرية – ميكانيكي موتوسيكلات – يعاني من ورم بالمخ وتم حجزه برعاية مستشفى خاص بالإسكندرية وتم خروج المريض من الرعاية خروج تحسن وتم عرضه علي ا.د شادي فاضل- استاذ أورام بجامعة الاسكندرية وأفاد بانه سيتم إعطاء المريض علاج دوائي تحفظي لمده شهر وبعدها سيتم إعادة تقييم الحالة لمعرفة مدى إمكانية إجراء جراحة من عدمه، بمعرفه أساتذة جراحة المخ والأعصاب وفي حال الاحتياج لجراحة سيتم حجز المريض بمستشفيات جامعة الاسكندرية واستخراج قرار علاج على نفقة الدولة. واستغاثة من ابن مريض يحتاج لتوفير اكياس دم فصيلة نادرة جدا -A لإجراء عملية عاجلة وثمنها باهظ جدا ؛ فتم التواصل مع مدير بنوك الدم الإقليمية و تم حجز الوحدات المطلوبة ببنك الدم السويسري بالدقي ، وتم التواصل مع الأهل واستلام اكياس الدم بسعر مناسب. واستغاثة من المواطنة “نجاح ع.ع.” مصابة بورم في المخ ؛ وتحتاج الي جلسات جامانايف وأوضحت أن تكلفة جلسة “الجامانايف” الواحدة بالمخ تتكلف 28 ألف جنيه ولا تستطيع تحمل تكلفة أي جلسة. قامت اللجنة علي الفور بالتواصل مع السيدة واستلمت التقارير الطبية وتكلفة الجلسات بمركز الجاما نايف بمعهد ناصر؛ وقامت بعرض حالتها علي اللجنة الطبية العليا بمجلس الوزراء والتي أوصت بإجراء جلسات الجامانايف وتوفير العلاج اللازم لحالتها الصحية وتم صدور قرار من الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، متضمناً علاج المريضة علي نفقة الدولة.

كما تطرق الدكتور حسام المصري، إلى الاستغاثات التي تم رصدها بالمواقع الإخبارية، والتعامل معها، ومن ضمنها استغاثة للمواطن “محمد ا. م.” بموقع صدي البلد، والذي يعاني من تآكل في مفصلي الحوض ويحتاج الي تغيير مفصلي الحوض بصورة عاجلة لتدهور حالته الصحية، حيث انه لا يستطع الحركة .وعلي الفور قامت لجنة الاستغاثات الطبية بالتواصل مع المريض واستقبال وعرض تقاريره الطبية علي اللجنة الطبية العليا؛ والتي اوصت بتحويله الي مستشفي دار الشفا لمتابعه حالته الصحية، وعمل الاشعات وجميع ما يلزم طبيا واستخراج قرار للعلاج علي نفقة الدولة وتم إجراء العملية اللازمة للمواطن بمستشفي دار الشفاء تحت اشراف أ.د/ أيمن عبدالعزيز بسيوني -استاذ جراحة العظام والمفاصل بكلية الطب جامعة عين شمس بعد تحسن حالة الصدر ؛ والمواطن الآن يتماثل للشفاء.

وكذلك استغاثة من شقيق الطفلة “أروي” عمرها 12 عاماً من ذوي الاحتياجات الخاصة بموقع صدي البلد والمعروفة على مواقع التواصل الاجتماعى بهشتاج #انقذوا_أروي_مجدي والتي تحتاج الي رعاية مركزية لإجراء الغسيل الكلوي بمستشفي الدمرداش، وخلال دقائق تم التواصل مع ا.د مصطفي عبدالعزيز الهدهد رئيس قسم الاطفال بمستشفي الدمرداش، والذي افاد بدخول المريضة للرعاية وذلك بعد خروج احد الحالات من الرعاية للتحسن.

كما تناول المستشار الطبي لرئاسة مجلس الوزراء نتائج اجتماع لجنة الاستغاثات الطبية برئاسة الوزراء، مع لجنة من كبار اساتذة زراعة النخاع بمصر في شهر نوفمبر الماضي، لدراسة ومناقشة التحديات التي تعوق حالات زراعة النخاع ذات التوافق النصفي، والعمل على ايجاد حلول سريعة لها لإنقاذ اكتر من 250 حالة سنوياً؛ مشيرأً إلى أنه تم إستصدار عدد 8 قرارات من رئيس مجلس الوزراء، لإستكمال نفقات العلاج الخاصة بالحالات العاجلة ” لعمليات زراعة النخاع ذات التوافق النصفي”.
وأوضح أنه كان من ضمن هذه الحالات و اصغرهم سناً واكثرهم شهرة علي صفحات التواصل والمواقع الإخبارية استغاثة والد الطفلة “مريم م أ” – عمرها سنتان ونصف وتعاني من خلل بوظائف التمثيل الغذائي (ناتج عن زواج اقارب) وتحتاج الي عملية زراعة النخاع مناشدا الدولة مساعدته في تكاليف اجراء العملية وعلاج ابنته بسرعة حيث انه فقد اثنتين من اخواتها بسبب نفس المرض (حيث ان التأمين يساهم بجزء فقط من مبلغ العملية) وتم عرض التقارير الطبية وتكلفة العلاج علي اللجنة الطبية العليا التي اوصت بصدور قرار علاج علي نفقة الدولة من الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وتم العرض وصدور القرار.
كما تطرق الدكتور حسام المصري إلى نتائج التعاون بين اللجنة والجمعيات الأهلية ومؤسسات المجتمع المدني، ودور رعايات الايتام، ودور رعاية المسنين، وكذلك مع بوابة الشكاوي بمجلس الوزراء ومايصل اليها مباشرة، لتقديم الخدمات الطبية اللازمة والمساهمة في تكلفة العلاج علي نفقة الدولة للحالات الأولي بالرعاية، وكان من ضمنها علي سبيل المثال استغاثة من حارس أحد العقارات يطالب بإجراء عملية جراحية لتوسيع القناة الشوكية واستئصال الغضروف بالعمود الفقري لشقيقته ؛ وبالتنسيق مع مستشفي معهد ناصر لمناظرة المريضة وتم صدور قرار علاج علي نفقة الدولة؛ وتم إجراء العملية بنجاح تحت اشراف ا.د. سامي محمود- استشاري جراحة العظام والعمود الفقري وتم خروج الحالة بعد التحسن التام.

وأيضاً استغاثة من “سماح ح.” 40 عام – تعاني من انفصال بالشبكية و تحتاج الي جراحة عاجلة – علي الفور تم التنسق مع مدير مكتب مدير معهد بحوث الرمد بالجيزة وتم تقييم الحالة وتم عمل الفحوصات المطلوبة مجانا وتم إجراء الجراحة وتركيب عدسة بنجاح.
وكذلك استغاثة من المواطن (السيد ع. ا.) يعاني من ورم فى الكلي اليمني ويحتاج الي جراحة لإستئصال الورم بمستشفي الدمرداش؛ تم التواصل مع ا.د.ايمن صالح- مدير مستشفيات جامعة عين شمس وتم التنسيق مع الطبيب المختص لاجراء الجراحة خلال 10 أيام وعليه تم حجز المريض بالدمرداش تمهيدا لاجراء الجراحة المطلوبة وبالمتابعة مع اهل المريض تم الإفادة بأنه تم اجراء الجراحة فعلاً .
كما أشار المستشار الطبي إلى أن مجلس الوزراء استجاب لعدد من الاستغاثات لذوي الاحتياجات الخاصة، وتكفل بتركيب الاطراف الصناعية لها، منها على سبيل المثال وليس الحصر استغاثة المواطن “خالد ” لموقع صدى البلد، لاحتياجه لتركيب أطراف صناعية بقدميه بعد تعرضه لبتر نتيجة مرض السكر، وتم التواصل مع المريض لاستلام التقارير الطبية اللازمة للعرض علي اللجنة الطبية العليا بمجلس الوزراء تمهيداً لاستصدار قرار العلاج علي نفقة الدولة.

وأضاف أن لجنة الإستغاثات الطبية برئاسة مجلس الوزراء أبدت إهتماماً بالغاً ومتابعة مستمرة عن قرب لجميع ما ينشر عن حالات التعذيب والعنف ضد الأطفال، على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية، والتواصل مع المستشفيات للاطمئنان على حالات الأطفال، والتأكيد على تقديم الخدمات الطبية اللازمة، ومُتابعة الحالة الصحية للأطفال؛ وكان من أشهرها على وسائل التواصل الاجتماعى، الطفلة “ن.أ.س” – احدى ضحايا التفكك الأسري والتي تعرضت للتعذيب علي يد الأب وزوجته بالشرقية حيث قام فريق التدخل السريع بوزارة التضامن الاجتماعي بالتنسيق مع فريق لجنة الاستغاثات الطبية برئاسة مجلس الوزراء والتوجه لمستشفي بلبيس العام ومقابلة الدكتور/ ابوالفتوح موسي عياد مدير مستشفي بلبيس العام، والتاكد من تقديم الرعاية الطبية اللازمة للطفلة المجني عليها، وتقديم المساعدة والدعم النفسي لها؛ حتي تماثلت للشفاء وتحسنت حالتها الصحية.

وكذلك بلاغ إلى فريق التدخل السريع بكفر الشيخ يفيد تعذيب طفل سنة ونصف وطفلة أربع سنوات ووجود الآثار على ٱجزاء متفرقة بأجسامهما وكسور وشروخ فى الاذرع والارجل وحروق فى الرأس والظهر، والطفلان لم يصدر لهما أى أوراق ثبوتية ، ووالدتهما محبوسة فى قضية تعاطى مخدرات، ووالدهما متغيب ويقوما والد ووالدة زوجها بالتسول بالطفلين ، وتم القبض على السيدة التى قامت بتعذيب الطفلين وأصدرت النيابة العامة قرارها بإيداعهما إحدى دور الرعاية الاجتماعية عند إستقرار حالتهما الصحية ليتلقيا أوجه الرعاية الاجتماعية ؛ هذا وقام فريق التدخل السريع المركزى بالتنسيق مع لجنة الاستغاثات الطبية برئاسة مجلس الوزراء بمتابعة الطفلين من خلال مديرية الصحة بكفر الشيخ والاطمئنان علي تقديم الرعاية الصحية اللازمة للطفل والطفلة حيث تم إلحاقهما بمستشفى كفر الشيخ العام.

وأضاف الدكتور حسام المصري أن لجنة الاستغاثات الطبية بذلت جهوداً ملموسة في التواصل مع عدد من الحالات، تطلب العلاج من الادمان على نفقة الدولة، عبر صفحات التواصل الإجتماعي ، وموقع اليوم السابع، وتوجيههم الي التواصل مع الخط الساخن لعلاج مرضى الإدمان “16023” التابع صندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطي بوزارة التضامن الاجتماعي؛ وتوجيههم الي المصحات العلاجية بالتعاون مع جمعيات التنمية الخدمية بالمجتمع المدني.
كما أشار المستشار الطبي إلى أن اللجنة رصدت خلال الفترة الماضية عدداً من المنشورات الكاذبة علي صفحات التواصل الاجتماعي التي تهدف الي استغلال صور لاطفال مرضي وجمع مبالغ مالية بدعوى مساعدة حالات انسانية في اجراء عمليات جراحية، وجار التعامل معها قانونياً، فعلي سبيل المثال وليس الحصر تلقت لجنة الاستغاثات الطبية رسالة من والد الطفل “معتز أ ز” مريض بمرض جيني اسمه انحلال الجلد الفقاعي، وهو مرض جلدي ويتلقي العلاج بالمنزل؛ وكذلك رسالة من والد الطفل “عمر أ ر” والذي قام بتناول مادة كاوية منذ سنين واجري له عدة عمليات جراحية لتغيير المريء والمعدة. وتفيد الرسائل بإستغلال آخرين علي مواقع التواصل الاجتماعي صور ابنيهما في جمع تبرعات مالية لعلاجهما؛ مما دفعهما بالتقدم ببلاغات الي وزارة الداخلية لغلق هذة الصفحات، ومحاسبة هؤلاء الاشخاص والقبض عليهم.

وفي هذا الصدد تناشد لجنة الاستغاثات الطبية برئاسة مجلس الوزراء جميع المواطنين، بالتأكد أولا من صحة مثل هذه المنشورات والإستغاثات؛ وارسال اي منشور يهدف الي جمع اموال استغاثات طبية الي الجهات الحكومية المختصة.

وأضاف الدكتور حسام المصري أن اللجنة قامت برصد عدد من الحالات المشردة “بلا مأوي”، والتي تحتاج إلى رعاية صحية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ وبالتعاون مع فريق التدخل السريع بوزارة التضامن الاجتماعي تم التنسيق مع المستشفيات لتقديم كافة الخدمات الصحية اللازمة للحالات، ومن ثم نقل الحالات الي دور الرعاية الإجتماعية. وتقوم اللجنة بمتابعة ما ينشر من رواد مواقع التواصل الإجتماعي عن حالات استغاثة “لطلب الحضانات والرعايات المركزة وفصائل الدم” حيث تقوم اللجنة بالتواصل والتنسيق مع خدمة طواريء وزارة الصحة “137” لتوفير ما يلزم في مثل هذه الحالات.

ومن الجدير بالذكر ان اللجنة قامت بالتواصل مع عدد من المسئولين عن ادارة صفحات كبيرة وهامة علي مواقع التواصل الإجتماعي، وكذلك الصحف الإخبارية والمواقع الإلكترونية، وذلك بهدف التعاون فيما بينهم في ارسال حالات الاستغاثات الصحية للجنة الطبية برئاسة مجلس الوزراء؛ وفي الاتجاه الآخر نشر إستجابات الحكومة و دور الدولة الفعال في الإهتمام بالمواطنين المصريين وبمشاكلهم وحالتهم الصحية، والعمل علي حل مشاكلهم باسرع ما يمكن وتخفيف الاعباء عنهم والمتابعة الدورية علي مدار الساعة، مما ينعكس بشكل إيجابي ويحقق حالة من الرضاء المجتمعي لدي المواطن، ويعزز شعوره بالإنتماء؛ ولاقي ذلك التعاون صدي ملموسا وترحيب ما بين رواد ومسئولي مواقع التواصل الإجتماعي، والصحف الإخبارية والإلكترونية وخاصة في الفترة الأخيرة.

زر الذهاب إلى الأعلى