بنوك وتأمين

داليا عبد القادر: الاستثمار في التعليم عنصر أساسي لتطوير العشوائيات

في يوم 12 يناير، 2020 | بتوقيت 2:20 م
: ارقام

قالت داليا عبد القادر، رئيس لجنة التنمية المستدامة باتحاد بنوك مصر، أثناء المؤتمر الصحفي الخاص بتوقيع برتوكول تعاون بين الاتحاد ووزارة التربية والتعليم لإنشاء مدرسة “هويتنا”، إن المدرسة لاتعد مدرسة جديدة فقط بل هي رؤية ومفهوم لمدرسة مصرية تجسد العلاقة التفاعلية بين “التعليم” و”الهوية” و”التنمية المستدامة”، حيث انهم يشكلون مثلث حيوي أضلاعه تخدم النمو والتنمية والأمن القومي المصري.

وأشارت إلى أن الإتحاد لم يقتصر دوره فقط على التمويل بل قام بتوفير منظومة متكاملة تشمل الرؤية والهوية المؤسسية والتصميم المتكامل، كما يحرص الاتحاد أيضًا على توفير السياسات الخاصة بالتشغيل بالمدرسة، وذلك عبر توفير جهة الإدارة لضمان تحقيق الأهداف المرجوة في العملية التعليمية بالمدرسة، وذلك بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني.

وقالت “عبد القادر” إن انشاء المدرسة كان حلمًا يسعى الاتحاد إلى تحقيقه منذ عامين، مؤكدة أن الاستثمار في التعليم هو عنصر أساسي لتطوير العشوائيات.

وأضافت إن المدرسة تعادل مشروع وطني تعليمي وتربوي، كما أكدت أن المدرسة تسعى إلى إرساء مبدأ عدم التمييز في للتعليم وضمان إتاحته إلى كافة المناطق المهمشة، كما تؤكد على مفهوم الهوية المصرية واسترتيجية التنمية المستدامة لمصر حيث تعد الهوية المصرية من أهم مقدرات مصر وعنصر أساسي للتنمية ومن أولويات الدولة 2030.
وتوجهت داليا عبد القادر بالشكر إلى وزارة التربية والتعليم رؤساء البنوك المساهمة في المبادرة، والتي قدمت الدعم المعنوي الذي أسهم في تحقيق مشروعات غير نمطية.
وجاء ذلك على هامش حفل توقيع بروتوكول ومؤتمر صحفي لإنشاء مدرسة “هويتنا” اليوم الخميس؛ وهي أول مدرسة رسمية مستدامة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ومحافظة القاهرة وهيئة الأبنية التعليمية.

وحضر فعاليات التوقيع، الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، واللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، واللواء يسري سالم، رئيس هيئة الأبنية التعليمية، وهشام عز العرب، رئيس مجلس إدارة اتحاد بنوك مصر، والدكتورة داليا عبد القادر، رئيس لجنة التنمية المستدامة بالاتحاد.

ويأتي ذلك في إطار مبادرة الاتحاد لتطوير المناطق العشوائية، حيث قرر مجلس إدارة اتحاد بنوك مصر على تخصيص ربع الميزانية التي شارك فيها كافة المؤسسات المصرفية في مصر للنهوض بمنظومة التعليم بهدف تطوير وإنشاء مدارس نموذجية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني.

زر الذهاب إلى الأعلى