الرئيس التنفيذي
أشرف الحادي

رئيس التحرير
فاطمة مهران

أمن تكنولوجيا الفيديو: المخاطر والحلول

يسهم التطور الذي تشهده تكنولوجيا الفيديو في إحداث تحول جذري في العديد من القطاعات، بدءاً بالمراقبة والأمن وصولاً إلى الترفيه والاتصالات. ومع تسارع وتيرة اعتماد هذه التقنية، تتزايد التهديدات الأمنية السيبرانية المرتبطة بها. كما أن الاعتماد بشكل متزايد على تكنولوجيا الفيديو لحماية الأصول وتعزيز الكفاءة التشغيلية وضمان السلامة، يحتم على المؤسسات استباق المخاطر الناشئة والتخفيف من حدتها بشكل استباقي.

يشهد الأمن السيبراني في مجال تكنولوجيا الفيديو تطوراً ديناميكياً مستمراً، حيث تظهر تهديدات جديدة بشكل دائم. مما يجعل من فهم هذه التهديدات وتنفيذ استراتيجيات فعالة للتصدي أمراً جوهرياً لحماية البيانات الحساسة والحفاظ على نزاهة العمليات.

تقنية التزييف العميق: تشكل تقنية التزييف العميق، التي تستعين بالذكاء الاصطناعي لإنشاء مقاطع فيديو شديدة الواقعية ولكنها ملفقة بالكامل، تهديداً كبيراً لمصداقية وأصالة الفيديو. حيث تمتد الآثار المحتملة لمقاطع الفيديو المزيفة باستخدام تقنية التزييف العميق لتشمل مجالات واسعة، بدءاً من الدعاية السياسية وصولاً إلى عمليات التخريب التي تستهدف المؤسسات. مما يوجب على المؤسسات الاستثمار في تقنيات المصادقة المتقدمة على الفيديو وتنفيذ إجراءات تحقق صارمة للكشف عن المحتوى المزيف باستخدام تقنية التزييف العميق ومكافحته.

 

ثغرات إنترنت الأشياء: أدى انتشار أجهزة إنترنت الأشياء، بما في ذلك كاميرات الفيديو المرتبطة بالشبكة وأنظمة المراقبة الذكية، إلى ظهور ثغرات أمنية جديدة يستغلها المهاجمون السيبرانيون. حيث يمكن من خلال استغلال هذه الثغرات الأمنية في أجهزة إنترنت الأشياء الوصول غير المصرح به إلى الشبكات، والعبث بالبيانات الحساسة، وشن هجمات حجب الخدمة الموزعة. لتخفيف المخاطر المرتبطة بإنترنت الأشياء، مما يستوجب من المؤسسات إعطاء الأولوية لأمن الأجهزة واعتماد نهج استباقي في تحديث البرامج الثابتة وتنفيذ آليات مصادقة قوية.

 

المخاوف المتعلقة بخصوصية البيانات: في ظل الانتشار الواسع النطاق لتقنية الفيديو، برزت مخاوف الخصوصية والمراقبة المتعلقة بالبيانات إلى الواجهة. يمكن أن يؤدي الوصول غير المصرح به إلى تسجيلات الفيديو وإجراءات تخزين البيانات غير السليمة وإجراءات التشفير غير الكافية إلى المساس بحقوق الأفراد في الخصوصية وتعريض المؤسسات للمخاطر القانونية وتؤثر على سمعتها. يجب على المؤسسات الالتزام بأنظمة حماية البيانات الصارمة وتنفيذ بروتوكولات تشفير قوية واعتماد إجراءات شفافة للتعامل مع البيانات لمعالجة مخاوف الخصوصية.

 

هجمات مدفوعة بالذكاء الاصطناعي: استفاد مجال تحليل الفيديو بشكل كبير من دمج خوارزميات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، مما عزز قدرات أنظمة المراقبة بالفيديو. ومع ذلك، أصبح من الضروري إدراك إمكانية استغلال هذه التقنيات نفسها من قبل جهات فاعلة معادية لشن هجمات متطورة مدفوعة بالذكاء الاصطناعي. تشكل “الهجمات المعادية”، التي يعبث فيها الفاعلون الخبثاء بخوارزميات الذكاء الاصطناعي لتوليد نتائج إيجابية خاطئة أو التهرب من الاكتشاف، تهديداً كبيراً لنزاهة ودقة تحليل الفيديو. لمكافحة هذه الهجمات، يتعين على المؤسسات نشر حلول أمنية مدعومة بالذكاء الاصطناعي قادرة على اكتشاف وإحباط مثل هذه التلاعبات المعادية.

 

مخاطر سلسلة التوريد: يفرض الطابع المترابط لسلسلة توريد تكنولوجيا الفيديو مخاطر جوهرية، بما في ذلك الثغرات الأمنية لدى الجهات الخارجية والهجمات التي تستهدف سلسلة التوريد برمتها. وقد يستهدف الفاعلون ذوو النوايا السيئة الموردين أو البائعين أو مقدمي الخدمات بهدف التسلل إلى شبكات المؤسسات والمساس بأنظمة تكنولوجيا الفيديو لديها. لتخفيف مخاطر سلسلة التوريد، يتعين على المؤسسات اتخاذ إجراءات استباقية تشمل إجراء تقييمات شاملة للمخاطر، والتحقق من صرامة البروتوكولات الأمنية التي يطبقها الموردون، ووضع خطط طوارئ للتعامل مع أي اضطرابات محتملة في سلسلة التوريد.

 

لقد شهد مجال تكنولوجيا الفيديو تطوراً سريعاً أفضى إلى ظهور مجموعة من المخاطر الأمنية السيبرانية التي تتطلب من المؤسسات معالجتها بفعالية. من خلال استباق هذه التهديدات وتنفيذ استراتيجيات استباقية للتخفيف من حدتها، يمكن للمؤسسات ضمان حماية أنظمة تكنولوجيا الفيديو الخاصة بها، والمحافظة على سرية البيانات الحساسة، والحفاظ على استمرارية العمليات التشغيلية في بيئة رقمية متنامية. ومع التقدم المستمر للتكنولوجيا، تظل اليقظة والقدرة على التكيف ركيزتين أساسيتين في المعركة الدائمة ضد التهديدات السيبرانية التي تواجه تقنية الفيديو.

أخبار ذات صلة

ضرورة الابتكار والتطور المستمر في وظيفة المشتريات لضمان البقاء في المقدمة

ضرورة الابتكار والتطور المستمر في وظيفة المشتريات لضمان البقاء في المقدمة

كيف يمكن أن تؤثر نتائج الانتخابات العامة المبكرة في المملكة المتحدة على المستثمرين العقاريين في الشرق الأوسط؟

دراسة: 5 توجهات للتسوق لعام 2024

التركيز على الإنسان في عملية الابتكار

الطيران الخاص: تعزيز العلاقات التجارية بين دول مجلس التعاون الخليجي والأسواق الناشئة في أفريقيا

انتعاش الأسواق بعد تراجع معدلات التضخم الأمريكية

ارتفاع أسهم وول ستريت والنفط، وانخفاض الذهب بانتظار قرارات الاحتياطي الفيدرالي

آخر الأخبار
«اكس لاند للتطوير العقارى» تطرح مشروعها الرابع «ليك فيو كلاسيك» رئيس هيئة الدواء يشارك بالجلسة التحضيرية لمؤتمر الأهرام للدواء في نسخته الرابعة وزير التموين، يستعرض خطة عمل الوزارة أمام اللجنة البرلمانية المشكلة لدراسة برنامج الحكومة الجديدة رئيس الوزراء يتابع موقف المشروعات المُنفذة بالتعاون بين وزارة الإسكان والهيئة الهندسية التجاري الدولي-مصر سي.أى.بي CIB يوقع مذكرة تفاهم مع Frankfurt School of Finance and Management غدا.. افتتاح منتدى مصر للتعدين إطلاق أول شراكة استراتيجية بين قطاعي التأمين والاتصالات الرئيس السيسي: الرياضة تعكس مدى تحضر الشعوب تداول 37 سفينة حاويات وبضائع عامة بـ ميناء دمياط شراكة بين شركة مصر لتأمينات الحياة وإي آند مصر لتسويق وتوزيع وثائق التأمين بن غاطي تُكمِل مجموعة رائعة من المشروعات التي أطلقتها في قرية جميرا الدائرية هاء سلطان يطرح أغنيته الجديدة بعنوان "أما أتكلم" مؤشر قطاع البنوك بالبورصة يتراجع بنسبة 1,11% بختام تعاملات اليوم وزير الشئون النيابية: محور الأمن القومي له أولوية قصوى خصوصاً في ظل التحديات والصراعات في المنطقة نادى السيارات يستضيف مؤتمر الإعلان عن إستعدادات تنظيم إحتفالية (الأفضل / Car of the Year – Egypt) ال... انطلاق منافسات بطولة كأس الروبوتات الدولية بعد غد بمشاركة 6 فرق مصرية Milestone Developments launches its first project "The CORD Business Complex" with investments 10 bi... «مايلستون للتطويرالعقاري» تطلق أول مشروعاتها «The CORD Business Complex» باستثمارات 10 مليارات جنيه وزير السياحة يبحث سبل التعاون مع سفيرة الإمارات بالقاهرة وزير الثقافة يشهد افتتاح الدورة 19 لمعرض مكتبة الإسكندرية الدُولي للكتاب