آراء

توظيف الذكاء الاصطناعي عبر السحابة لتعزيز الابتكار وخلق فرص جديدة للنمو في قطاع التجزئة

في يوم 20 يوليو، 2022 | بتوقيت 1:26 م
: دانييل جيانغ، المدير العام لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا

  • بقلم دانييل جيانغ، المدير العام لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في “علي بابا كلاود إنتليجنس”

 

ساهمت جائحة كورونا في تحفيز العديد من العلامات التجارية في قطاع البيع بالتجزئة لتسريع خططها الرامية إلى تعزيز حضورها على الإنترنت. فمن أجل ضمان استمراريتها أثناء – وبعد الجائحة، أدركت العديد من العلامات التجارية حاجتها إلى تكييف استراتيجياتها بسرعة وبشكل كبير، وتجديد بنيتها التحتية لتكنولوجيا المعلومات بالكامل. وتعد هذه التدابير ضرورية إذا أرادت الاستجابة بفعالية للتغيرات الحاصلة في سلوك المستهلكين، واغتنام فرص البيع بالتجزئة أثناء تطورها في الاقتصاد الرقمي بعد الجائحة.

وأعتقد أن قطاع البيع بالتجزئة قد بات أكثر جاهزية وتقبلًا لنماذج الأعمال الرقمية الجديدة، ولاستكشاف التقنيات الناشئة، ولتوظيف حلول الحوسبة السحابية في خططه المستقبليةفمن منظور تشغيلي، هناك العديد من الفوائد التي يمكن للقطاع كسبها؛ حيث تساهم حلول الحوسبة السحابية في تقليل النفقات المتعلقة بإدارة البنية التحتية المعقدة لتكنولوجيا المعلومات، ناهيك عن توفرها موارد مفيدة لتحفيز الابتكار، الأمر الذي يوفر تجربة تسوق سهلة ومميزة للمستهلكين، خاصة في وقتنا الحاضر حيث وتيرة النمو كبيرة ومتسارعة، ومواكبتها بات أمرًا حتميًا.

وكي يتمكن تجار التجزئة التقليديون من الحفاظ على قدرتهم التنافسية، ينبغي لهم السعي إلى اعتماد حلول الحوسبة السحابية الذكية لدعم عملية تحولهم الرقمي. ويمكن لتجار التجزئة الاستفادة من الحلول الذكية لتأسيس بنية تحتية آمنة وسريعة وقابلة للنمو وتلبي كافة الاحتياجات، والتي تمكنها من تعزيز أعمالهم عبر مختلف القنوات، وتقديم تجربة تفاعل سهلة وسريعة للعملاء، وتمكن التجار من الاستفادة بشكل أكبر من سلاسل التوريد الذكية لتحسين الحضور الرقمي لعلاماتهم التجارية. وباختصار، توفر حلول الحوسبة السحابية كافة التدابير اللازمة لتعزيز انسيابية أعمالهم وتمكنهم من تقديم عروض مبتكرة لعملائهم.

البنية التحتية السحابية ومبيعات القنوات المتعددة

 

اكتشف العديد من تجار التجزئة خلال فترة الجائحة الدور الذي لعبته تقنيات الحوسبة السحابية، المدفوعة بالتحليلات، في دعم الزيادة الهائلة في أعداد المتسوقين عبر الإنترنت. حيث ساهمت البنية التحتية الآمنة والسريعة لحلول الحوسبة السحابية في تعزيز قدرتهم على تقديم عروضهم عبر الإنترنت بشكل موثوق ومتسق خلال الأزمةيضاف إلى ذلك، الخيارات المتعددة التي توفرها حلول الحوسبة السحابية، والتي تتيح لتجار التجزئة توسيع نطاق البنية التحتية أو تقليصها بناءً على احتياجات العمل في الوقت الفعلي. كما ساهمت الحلول المتنوعة التي توفرها الحوسبة السحابية، مثل حلول الشبكات العالمية، وحلول إدارة الحاويات، وخدمات النسخ الاحتياطي وإمكانية الاسترداد الموحدة، في طمأنة تجار التجزئة بقوة ومتانة منصاتهم، بغض النظر عن التنامي السريع في الطلب على منتجاتهم.

وساهم الدرجات العالية من الأمان التي توفرها حلول الحوسبة السحابية في تعزيز ثقة التجار، حيث توفر هذه الحلول حماية عالية من التهديدات الأمنية الحالية والمستقبليةوعلى سبيل المثال، يمكن لتجار التجزئة صنع محركات مخاطر لمكافحة الاحتيال تعتمد على تقنية Apache Flink)) – وهو إطار مفتوح المصدر لمعاينة تدفق البيانات والتصدي لتكتيكات المحتالين المتطورة باستمرار.

وفي نموذج الأعمال القائم على المتاجر التقليدية، هناك أساسيات تشغيلية أخرى يتعين على بائع التجزئة التعامل معها يوميًا، والتي تتراوح من تلبية طلبات العملاء، وصولًا إلى تدقيق ومراجعة المدفوعات، ومعلومات المخزون وعمليات سلسلة التوريد وما إلى ذلك. ويمكن رقمنة كل هذه العمليات ومراجعتها بكل سريع لمساعدة الإدارة في اتخاذ قرارات مستنيرة. ولعل الأهم من ذلك، أنه سيكون من الأسهل وصول القنوات الرقمية– عند تحسينها- إلى العملاء النهائيين مباشرةً مع تقديم تجربة تسوق سلسة عبر أو دون الاتصال بالإنترنت للمتسوقين.

توظيف الحوسبة السحابية لتعزيز تجربة العملاء

 

تؤدي التكنولوجيا المبتكرة دورًا هامًا في تقديم تجربة تسوق مميزة عبر الإنترنت تضاهي تجربة التسوق في المتجر. ويعد البث المباشر من الأدوات المفيدة في تحسين تجربة تفاعل العملاء للمساعدة في زيادة المبيعات. وعلى سبيل المثال، تدعم حلول ApsaraVideo Live)) للبث المباشر المتكامل التي تقدمها “علي بابا كلاود”، تفاعل تجار التجزئة مع المتسوقين. حيث توفر هذه الحلول منصة للتسوق المباشر متصلة بمختلف وسائل التواصل الاجتماعي والتطبيقات والمواقع الإلكترونية بدقة عالية وسرعة كبيرة، بالإضافة إلى الخدمات المخصصة مثل الترجمة المسموعة والمكتوبة في الوقت الفعلي والتفاعل البشري والترويج للمنتج داخل الصورة .

وباستخدام تقنيات الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي والواقع المعزز والواقع الافتراضي لإنشاء مساحات افتراضية ثلاثية الأبعاد وسفراء رقميين، وبالتال جذب المستهلكين وتلبية احتياجاتهمويعتبر استخدام حلول الواقع الرقمي المستندة على الحوسبة السحابية لتعزيز حضورهم على “الميتافرس” ضروريًا لتجار التجزئة الساعين لاستقطاب العملاء من الجيل “زد”إذ إن لديهم توقعات مختلفة فيما يتعلق بتجربة التسوق الإلكتروني، لذا فإن الاستعداد لتلبية احتياجاتهم بنجاح لا يكون إلا من خلال تبني أحدث تقنيات البيع بالتجزئة.

بحث يتجاوز الكلمات

 

من جهة أخرى، أضافت بعض المنتجات – مثل بحث الصور وروبوتات الدردشة – بُعدًا جديدًا لكيفية تفاعل العملاء مع المواقع وكيفية بحثهم عن المنتجات. إذ توفر مثل هذه الحلول معلومات ضرورية في الوقت الفعلي لتحسين تجربة العملاء في التسوق، وتشجيعهم على العودة مرة بعد أخرى.

على سبيل المثال، يستخدم بحث الصور تقنية التعلم الآلي في تحليل الصور. إذ يمكّن المتسوقين من تحميل صورة أو لقطة شاشة للمنتج الذي يهمهم، بدلاً من محاولة تحديد موقعه عن طريق كتابة كلمة رئيسية غامضة في مربع البحث. ويمكن لتجار التجزئة استغلال بحث الصور كوظيفة إضافية لتحسين فعالية البحث وتحقيق نتائج أفضل للعميل وزيادة رضا العملاء.

ويمكن لتجار التجزئة أيضًا الاستفادة من خدمات مثل (OpenSearch) من “علي بابا كلاود”، وهي منصة شاملة لتطوير خدمات البحث الذكي. والتي تم تصميمها بالاستناد على محرك البحث الموزع واسع النطاق الذي طورته “علي بابا”، بهدف مساعدة تجار التجزئة على تطوير خدمات بحث ذكي فائقة الجودة وعالية الأداء ولا تستلزم الصيانة مع تميزها بالكفاءة والدقة في البحث.

ويعتبر روبوت الدردشة أداة مبتكرة أخرى. فمن خلال الاستفادة من روبوتات الدردشة القائمة على السحابة والمدعومة بالذكاء الاصطناعي، يمكن لتجار التجزئة تقديم خدمات جذابة ومميزة عند الإجابة على أسئلة العملاء المتعلقة بمعلومات المنتج وحالة التسليم ومواعيد الشحن وتوصيات المنتج. ومن المزايا الإضافية لتجار التجزئة أن هذه التكنولوجيا تساعد تجار التجزئة على توفير النفقات المتعلقة بخدمة العملاء واكتساب فهم أوسع لتوجهات العملاء في الاستفسارات.

الاحتفاظ بمخزون كامل طوال العام وما بعده

 

في الحالات التي يكون فيها مخزون الإمدادات الأساسية منخفضًا، يمكن استخدام التكنولوجيا لتوجيه العملاء إلى تجار التجزئة الذين يملكون الإمدادات الأساسية التي يحتاجون إليها. وقد أصبح هذا ممكنًا من خلال قيام تجار التجزئة بتطوير حلول سلسلة التوريد وإدارة المخزون الذكية لتتبع الأصول والمخزون، مما يتيح لهم متابعة سلسلة التوريد بوضوحومن منظور تاجر التجزئة، تسهم هذه الحلول أيضًا في توفير الوقت المخصص لفهرسة المواد وإجراء أنشطة جرد المخزون. وبفضل الأتمتة، يمكن لتجار التجزئة أيضًا مطابقة المخزون وحالة الطلب في الوقت الفعلي، وتقديم خيارات تسليم مناسبة للعملاء في نهاية رحلة العميل. وعلاوة على ذلك، يستطيع تجار التجزئة التنبؤ بالطلب على المبيعات حتى يتمكنوا من التخطيط بشكل أفضل لتشكيلة المنتجات وتحسين إدارة المخزون.

وعلى الرغم من الأثر الكبير الذي تسببت به الجائحة، إلا أنها كانت سببًا لدفع لتجار التجزئة لاستخدام التكنولوجيا الذكية القائمة على حلول الحوسبة السحابية لتحسين عروضهم الإلكترونية والتقليدية لتلبية توقعات المستهلكين في مرحلة ما بعد الجائحة، وكذلك تطوير نماذج مبتكرة لإحراز نمو جديد في الأعمال في عصر الاقتصاد الرقمي.

زر الذهاب إلى الأعلى