آراء

اختيار الشريك التكنولوجي المناسب سيعزز برمجيات أعمالك

15 سبتمبر، 2022 | بتوقيت 2:51 م

كتب بي جيه بيشوب، نائب الرئيس للخدمات في سايج

بقلم بي جيه بيشوب، نائب الرئيس للخدمات في سايج أفريقيا والشرق الأوسط

لا يمكن لأي بائع برامج أن يوفر كلّ ما يحتاجه الجميع. ولهذا السبب بالذات، يعمل البائعون الرائدون لبرامج الشؤون المالية والموارد البشرية وتخطيط موارد المؤسسات عن كثب مع شركاء التكنولوجيا لإثراء قيمة منصاتهم. إذ يسمح هذا النهج للبائع بالتركيز على ما يجيد عمله: أي مساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة على النمو من خلال نظام أساسي قوي يمنحها الرؤية والمرونة والكفاءة لإدارة الشؤون المالية والعمليات والأفراد.

وفي الوقت نفسه، يركز شركاء التكنولوجيا على دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في تلبية متطلباتها الإضافية من خلال الملحقات أو الوحدات التي تعمل على توسيع وظائف البرنامج الأساسي أو توفير ميزات غير متاحة في تركيبة البرنامج القياسية. وهذا نهج ذكي لأن البائع الكبير لا يملك الخبرة اللازمة لتطوير ميزات مخصصة للشركات من كل نوع وفي كل صناعة.

سهولة أكبر في الوصول إلى العديد من الوظائف

سيمتاز برنامج الشركة القوي بمنظومة شريك تكنولوجي نابضة بالحياة، مما يتيح لك الاستفادة من الحلول التي تلبي احتياجات صناعتك أو أعمالك المحددة. وهذا سيمكّنك من جني عائد استثمار أفضل من برنامجك. وعندما تكثر الخيارات أمامك، فإن التحدي يكمن في اختيار الحل المناسب من الشريك التكنولوجي لتلبية احتياجاتك.

فيما يلي بعض الأسئلة التي يجب تأملها أثناء تقييم حلّ الشريك التكنولوجي لبرنامجك.

ما هي مشكلة الأعمال التي تحتاج إلى حلها؟

تتمثل نقطة البداية عند اختيار الشريك التكنولوجي في تقييم المشكلة التي تحتاج إلى حلها. هل هي أتمتة الأنشطة المتكررة منخفضة القيمة التي لا يغطيها البرنامج الأساسي؟ أم تمكين فريقك بقدرات تحليلية قوية/ الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي؟ أم تلبية حاجة الصناعة، مثل نقاط البيع في التجزئة أو إدارة المستودعات في التوزيع؟ كلما كنت أكثر تحديدًا، كان ذلك أفضل.

استشر المستخدمين النهائيين لفهم الجدوى وصياغة بيان المشكلة. ومن ثم تشاور مع البائع الأساسي وشريك التنفيذ أو التوزيع لمعرفة ما إذا كنت بحاجة إلى حل يتعلق بالملحقات. هل يمكن أن تفي تغييرات الإعداد في البرنامج الأساسي باحتياجاتك؟ إذا لم يكن الأمر كذلك، يمكن للبائع أو الموزع إرشادك إلى قائمة شركاء التكنولوجيا القادرين على المساعدة.

ما هي مؤهلات الشريك التكنولوجي؟

بعد تحديد قائمة البائعين الذين يمكنهم تلبية متطلبات عملك، يتعين عليك تقييم سجلّ أنشطتهم في دعم احتياجات الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال برامجهم. ويعد السؤال عن عملائهم من الأسئلة الضرورية للغاية – إذ إن وجود قائمة عملاء سعداء علامةٌ جيدة. كما يجدر بك التحقق من تاريخهم وخبراتهم في صناعتك أو متطلبات عملك. واسأل أيضًا عن:

  • التدريب والدعم
  • عملية التنفيذ
  • تكاليف التنفيذ والصيانة

هل الحل معتمد من بائع برنامجك الأساسي؟

يوجد العديد من حلول الشركاء التكنولوجيين، ولكنها لن تكون جميعًا معتمدة رسميًا من بائع برنامجك الأساسي. لذا عليك اختيار عرضٍ خاضعٍ لعملية اعتماد دقيقة من بائع برنامجك الأساسي. فهذا سيوفر لك ضمانًا بأن برنامج شريك التكنولوجيا سيتوافق بسلاسة مع برنامج عملك الأساسي.

ما هو مستوى الدعم المحلي المتاح؟

غالبًا ما يكون اختيار حلّ الشريك التكنولوجي بسيطًا مثل اختيار وظيفة إضافية من سوق البائع باستخدام حلول الأعمال السحابية الحالية. ومع ذلك، قد تحتاج إلى مساعدة خبير بناءً على مدى تعقيد البرنامج ومستوى الإعداد أو التخصيص الذي تحتاجه. لذا يجدر بك أن تتعرف على مدى جودة الدعم عبر الإنترنت والهاتف، و ما إذا كان هناك موزع محلي يتمتع بخبرة عملية في منتج الشريك التكنولوجي.

ما هي خارطة الطريق للمنتج؟

إن منتج بائع برنامجك الأساسي وأعمالك خاضعان للتطور باستمرار. وينبغي لك أن تتعرف على خطط الشريك التكنولوجي بشأن تطوير منتجه. أطلب خارطة طريق للتأكد من أن حل الشريك التقني سيستمر لمدة طويلة. ومن المهم تحديداً أن تعرف ما اذا الشريك التكنولوجي سيواكب أحدث إصدارات البائع وأي تغييرات في الامتثال الضريبي والعمالي.

زر الذهاب إلى الأعلى