تكنولوجيا

شركة دليفركت وجمعية قوت يقدمان بحثاً مشتركاً يوفر نظرة عن تطلعات مالكي المطاعم والمطابخ السحابية في السعودية

24 نوفمبر، 2022 | بتوقيت 11:54 ص

كتب أشرف الحادي

 

أعلنت دليفركت، الشركة المتخصصة في مجال تطوير البرمجيات لتقديم خدمات تُبسط عملية إدارة توصيل الطعام عبر الإنترنت لأكثر من 32 ألف موقع في 40 سوقاً حول العالم، عن نتائج بحث أعدته بالشراكة مع جمعية المقاهي والمطاعم في المملكة العربية السعودية “قوت”، والذي كشف عن أن 45% من المطاعم تدير 2 إلى 3 علامات تجارية من نفس الموقع، فيما يتطلع  78% منهم لإدارة المزيد من العلامات التجارية من المنافذ الحالية خلال الفترة القادمة.

 

وأظهر البحث أن أكثر من 80% من المطاعم تعتمد على خدمات توصيل طلبات الطعام عبر الإنترنت ، إذ تبين أن 30% من المطاعم تحقق نسبة تزيد عن 50% من العائدات الربحية من عمليات توصيل الطعام.

 

وبينت الدراسة أن 50% من المطاعم تعتمد على توظيف التكنولوجيا في عمليات البيع، في حين تتطلع  78% من العلامات التجارية، إلى إدارة المزيد من منافذها الحالية، ما يتيح المجال لمنصة دليفركت ماركت بليس لمساعدتهم في إضافة المزيد من العلامات التجارية إلى مطاعهم.

 

وفي هذا الخصوص، قال ناجي حداد، المدير العام لشركة دليفركت في الشرق الأوسط: “أثبت دراسة أجرتها شركة (جونز لانج لاسال) أن صناعة الأغذية والمشروبات في المملكة العربية السعودية، هي الأكبر في الشرق الأوسط وتبلغ قيمتها 45 مليار دولار أمريكي. الأمر الذي يضع على عاتق أصحاب المطاعم مسؤولية كبيرة لإدارة أرباحهم وسط تصاعد المنافسة في القطاع. كما أن انتشار المطابخ السحابية، المعروفة أيضاً باسم المطابخ المعتمة، في السعودية أدى إلى إتاحة فرص عديدة جداً لأصحاب المطاعم الذين يعتمدون المفاهيم الجديدة في القطاع. ويعد الاعتماد على التقنيات الحديثة في القطاع أمراً بالغ الأهمية في إدارة وتبسيط العمليات، وبدونها لن تتمكن المطاعم من توفير تجربة ملائمة للعملاء”.

 

ومن جانبه، قال الأمير وليد بن ناصر آل سعود، الرئيس التنفيذي لجمعية المقاهي والمطاعم قوت: “تأسست جمعية المقاهي والمطاعم “قوت” عام 2019 بهدف المساهمة في تنمية قطاع المقاهي والمطاعم في المملكة العربية السعودية، وفقاً للمنظومة التجارية والتشريعية الموجودة. وفي ضوء رؤية السعودية 2030، يُبين البحث المشترك الإمكانات الهائلة وفرص النمو في قطاع المأكولات والمشروبات في المملكة. ونسعى إلى قيادة القطاع نحو مراحل أكثر تطوراً وازدهاراً لدفع عجلة التقدم الاقتصادي في المملكة، فضلاً عن تشجيع مشاركة القطاع الخاص في تطوير جودة الحياة وممارسة الأعمال التجارية فيها”.

يأتي الإعلان عن نتائج البحث المشترك، خلال مشاركة دليفركت في فعاليات معرض هوريكا الرياض، أكبر المعارض السنوية للضيافة، حيث تسعى دليفركت من خلال وجودها كعارض إلى تعزيز قطاع المأكولات والمشروبات في المملكة العربية السعودية، وإتاحة البيئة الملائمة للمطاعم للازدهار عبر مشاركة نتائج البحث مع الحاضرين من أصحاب المطاعم والشركات في القطاع.

 

زر الذهاب إلى الأعلى