الرئيس التنفيذي
أشرف الحادي

رئيس التحرير
فاطمة مهران

بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى

جذب الاستثمارات الايطالية في قطاعات الامن الغذائي

 

 

بناء على توجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى اثناء لقاء أنطونيو طايانى نائب رئيس وزراء ووزير خارجية إيطاليا يوم 22 يناير بتعظيم الاستثمارات الايطالية بمصر في مجال الأمن الغذائي من خلال تنظيم وفد عالي المستوى من كبرى الشركات الإيطالية في قطاعات الزراعة والصناعات الغذائية.
وقام دولة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء بالتنسيق مع معالى وزراء التموين والتجارة الداخلية والتعاون الدولى والزراعة واستصلاح الأراضي والتجارة والصناعة لتحديد القطاعات ذات الأولوية وعمل دراسات مبدئية لكل قطاع، وتم عرضها على كبرى الشركات الإيطالية توطئة لزيارة قياداتهم لمصر.
صرح بذلك الدكتور علاء عز، أمين عام اتحاد الغرف الأوروبية، الذى أوضح بأنه قد تم عقد العديد من الاجتماعات مع الجانب الإيطالي في إيطاليا ومصر والتي جمعت مستشار الرئيس للامن الغذائى، ووزير الزراعة، والسفير مايكل كوروليوني، سفير إيطاليا لدى مصر، والدكتور لويجى سكورداماليا رئيس اتحاد الشركات ال100 الكبرى فيليرا ايطاليا، وقيادات المعونة الإيطالية وبرنامج بريما بالمعونة الأوروبية، حيث تم التوافق على القطاعات ذات الأولوية و وتحديد الاليات التمويلية المتاحة والتي تضمنت أكثر من 4 مليار يورو (40 مليون لانشاء لصوامع، و80 مليون للاستثمار الزراعى من الفاو، 3,35 مليار من الايفاد للزراعة والغذاء في اطار مبادرة “نوفى” لوزارة التعاون الدولى، وصندوق التعاون الإيطالي، ومرحلة جديدة من تبادل الديون، بخلاف منح وضمانات الاستثمار واليات التمويل الميسر من الاتحاد الاوروبى وبنك الاستثمار الاوروبى .
ورأس الوفد أنطونيو طايانى نائب رئيس وزراء ووزير الخارجية والتعاون الدولى الذى تضمن آنا ماريا بيرنيني وزيرة الجامعات والبحث العلمى، ومستشار الرئيس للأمن الغذائى، وسكرتير عام الاتحاد من اجل المتوسط، ورئيس اتحاد الشركات الكبرى، وقيادات الصندوق الدولى للتنمية الزراعية IFAD ، ومنظمة الامم المتحدة للزراعة والغذاء FAO، والمعونة الإيطالية، وثلاثون من قيادات كبرى الشركات الإيطالية العملاقة بهدف للتعاون والاستثمار فى عدة قطاعات منها استصلاح الأراضي، وانشاء الصوب، والمزارع السمكية، والصوامع، ومحطات الفرز والتعبئة، ونظم الرى الحديثة، ونظم إدارة منظومة الزراعة بالاقمار الصناعية، والانتاج الحيوانى، والصناعات الغذائية وتصنيع المعدات الزراعية، خفض الهالك فى سلاسل امداد الزراعة وتطوير أسواقها، وتصنيع الوقود الحيوى.
وشرفت قيادات الوفد بلقاء فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى بحضور دولة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ومعالى سامح شكري وزير الخارجية، ومعالى الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، ومعالى السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، حيث أكد فخامة الرئيس السيسي ترحيب مصر بالمسئولين والشركات الإيطالية، التي تمتلك رصيداً كبيراً من العمل المثمر في مصر، منوهاً إلى وجود آفاق واسعة للتعاون الاقتصادي على جميع الأصعدة، وهو ما ثمنه الجانب الإيطالي مشيراً إلى أن هذه الزيارة تأتي لتفعيل الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، ووضع حجر أساس لمزيد من التعاون الاقتصادي، من خلال تعزيز وجود الشركات الإيطالية في مصر لاسيما في مجالات الزراعة والغذاء، في ضوء الأهمية الحيوية للعمل على تحقيق الأمن الغذائي خلال المرحلة الراهنة، التي يعاني فيها العالم من أزمات متتالية في هذا الصدد.
وعقب ذلك التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أنطونيو تاياني، نائب رئيس الوزراء وزير الشئون الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي، والوفد المرافق له حيث شارك في اللقاء من الجانب المصري، الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين، والتجارة الداخلية، والدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، و السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتور محمد أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري، و حسام هيبة، رئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، والسفير ناصر كامل، الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط، وعدد من ممثلي مؤسسات التمويل والمنظمات الإقليمية، بالإضافة إلى ممثلي القطاع الخاص المصري، من بينهم علاء عز، أمين عام اتحاد الغرف التجارية، والمهندس خالد أبو بكر، رئيس مجلس الأعمال الإيطالي، والمهندس أشرف الجزايرلي، رئيس غرفة الصناعات الغذائية، والمهندس هاني برزي، رئيس المجلس التصديري للصناعات الغذائية، وعلاء دياب، رئيس مجموعة بيكو، وشريف البلتاجي، رئيس مجموعة بلكو واتحاد الحاصلات الزراعية.

وأشار الدكتور مصطفى مدبولي إلى أن العمل على تقوية التعاون الثنائي يتضمن إلى جانب التوافق السياسي القائم بين البلدين، بذل مزيد من الجهود لتعزيز الاستثمارات المشتركة، فضلا عن زيادة حجم التبادل التجاري، معرباً عن ترحيب مصر بالبعثات الاقتصادية الإيطالية، والتطلع إلى التعاون المثمر بين القطاع الخاص المصري والايطالي لتبادل الخبرات وتعزيز الاستثمارات حيث تطرق إلى الإجراءات الاقتصادية والتشريعية التي اتخذتها الدولة في الفترة الأخيرة لتحفيز الاستثمارات، وإطلاق عدد كبير من المشروعات القومية لتطوير البنية الأساسية للبلاد، ومشروعات التنمية التي يتم تنفيذها بمنطقة قناة السويس، وتطوير الموانئ والمناطق الصناعية، بما يجعل مصر منفذا مثالياً للمنتجات إلى أسواق المنطقتين العربية والأفريقية، وأكد استمرار السياسة الاقتصادية للحكومة المصرية في جذب وتشجيع الاستثمارات الأجنبية، ودفع التعاون الثنائي مع إيطاليا باعتبارها أكبر شريك تجارى لمصر بالاتحاد الأوروبي، وحرص الحكومة على تذليل المعوقات والصعوبات التي قد تواجه بعض الشركات الإيطالية العاملة بمصر، حيث أضاف في هذا الصدد: أسسنا وحدة بمجلس الوزراء تحت إشرافي المباشر للتعامل مع أي مشكلات قد تواجه المستثمر خلال عمله في مصر، وهي خطوة تستهدف القضاء على جميع صور البيروقراطية، فضلا عن الخطوة المهمة الخاصة بمنح الرخصة الذهبية للمشروعات والتي يتم بموجبها البدء في تنفيذ المشروعات على الفور، وأعرب عن تطلعه لمزيد من المشروعات المشتركة مع الجانب الإيطالي سواء فيما يخص التعاون مع الحكومة أو القطاع الخاص، مشيرا إلى أنه تم عقد لقاءات ثنائية بين الشركات الإيطالية والمصرية للتوافق على فرص الاستثمار المشتركة، واستعرض رئيس الوزراء الخطوات التي اتخذتها الحكومة في ملف تخصيص الأراضي، خاصة للقطاع الصناعي والزراعي، حيث تم إصدار قواعد جديدة من شأنها منح عدد من التيسيرات المرتبطة بأسعار الأراضي الصناعية، وكذا طرق السداد.
وخلال الجلسة، قال نائب رئيس الوزراء الإيطالي إنه سعيد بترأسه هذا الوفد الذي يضم شركات بارزة في قطاعات الزراعة والتصنيع الغذائي، مؤكداً أن الشركات الإيطالية تتطلع إلى إيجاد فرص حقيقية للاستثمار في مصر في هذه المجالات، وسلط الضوء على أهمية التعاون المشترك بين البلدين في مجالات التكنولوجيا والابتكار والبحث العلمي، مؤكدا في الوقت نفسه أهمية التجارة بالنسبة للبلدين، ولافتا إلى أن هناك فرصة للعمل بشكل أكبر في قطاع التمويل، وأكد أهمية قطاع التصنيع الغذائي، موضحا أن ذلك كان أحد المحاور المهمة التي تمت مناقشتها مع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، قائلا: نحتاج إلى صياغة استراتيجية مشتركة بين البلدين لتعزيز التعاون في هذا القطاع المهم، وهذا الحدث الذي نحضره اليوم هو تأسيس لمرحلة جديدة للتعاون.
كما تطرقت وزيرة الجامعات والبحث الإيطالية إلى أهمية مجال البحث العلمي والتكنولوجيا والابتكار لمشروعات التصنيع الغذائي للمنتجات الزراعية، مشيرة في هذا السياق إلى التعاون والدعم المتبادل مع الجانب المصري ممثلاً في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، كما تطرقت إلى إمكانية توسيع نطاق التعاون بين الجامعات المصرية والإيطالية.
ثم تحدث الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية عن أهمية التعاون مع الجانب الإيطالي في مجال سلاسل الإمداد للمواد الغذائية، مشيرا إلى أنه توجد علاقات شراكة بالفعل مع عدد من الشركات، لكن نتطلع إلى عقد المزيد من الشراكات خاصة في مجال تأمين المواد الغذائية، حيث لدينا مجموعة من المشروعات يمكننا الوصول إلى اتفاق بشأنها. وأشارت الدكتورة رانيا المشاط إلى فرص التمويل التنموي للقطاع الخاص، كما استعرضت برنامج نوفي الذي يستهدف حشد التمويلات التنموية الميسرة ومنح الدعم الفني لتنفيذ المشروعات الخضراء، وأيضًا التمويلات المختلطة التي تحفز مشاركة القطاع الخاص، انطلاقًا من توجه الدولة نحو توسيع قاعدة دور القطاع الخاص في جهود التنمية. وقال وزير الزراعة واستصلاح الأراضي إن هناك فرصا مشتركة للتعاون بين الجانبين المصري والإيطالي، خاصة في مجال الصوب الزراعية والحبوب وإنتاج البذور، ومجال التصنيع الزراعي وتأمين الغذاء. ورحب وزير التعليم العالي والبحث العلمي بجميع صور التعاون مع الجانب الإيطالي في مجالات البحث العلمي والابتكار التي تخدم قطاعات التصنيع الغذائي، كما رحب بمبادرات التعاون بين الجامعات المصرية والايطالية في هذا الإطار. ثم تحدث وزير الموارد المائية والري عن إمكانية التعاون مع الجانب الإيطالي في مجال تحسين أنظمة الري، وإعادة تدوير ومعالجة مياه الصرف الزراعي، كما أشار لإمكانية التعاون في مجال بناء القدرات، مثل تدريب المزارعين على نظم الري الحديثة.
من جانبه، قال علاء عز، أمين عام اتحاد الغرف التجارية، إنه بتوجيه من رئيس الوزراء، ونائب رئيس الوزراء الإيطالى، ولحين إعادة تشكيل مجلس الأعمال المصري الإيطالي المشترك، فسيتم تشكيل أمانة دائمة من الجانبين بهدف دعم الشراكات التي يتم التوافق بشأنها، وربطها بمصادر التمويل الميسر. كما تحدث عدد من ممثلي الشركات أعضاء الوفد الإيطالي مؤكدين تطلعهم إلى توسيع الشراكات مع القطاع الخاص المصري، حيث توجد فرص واعدة في السوق المصرية، وتم بالفعل عقد لقاءات ثنائية لبحث الفرص الاستثمارية المتاحة في مجال التصنيع الغذائي.
وفي ختام الجلسة، أعرب الدكتور مصطفى مدبولي عن تطلعه إلى ترجمة هذه اللقاءات والمباحثات إلى مشروعات وشراكات فعلية، داعيا هذه الشركات إلى سرعة التوافق حول المشروعات المقترحة، متعهدا بمنح الحوافز اللازمة لسرعة إتمام هذه المشروعات
وتضمنت زيارة الوفد العديد من الفاعليات التي تيسر استثماراتهم في مصر، حيث تم عقد لقاء مع قيادات منظمات الاعمال وكبرى الشركات المصرية العالمة في الزراعة والصناعات الغذائية بحضور الدكتور على مصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية وقيادات وزارة التعاون الدولى، والزراعة واستصلاح الاراضى، والتجارة والصناعة، حيث تم عرض فرص الاستثمار على مستوى كل قطاع وتم تشبيك الشركات الإيطالية مع نظرائهم المصريين.

كما تضمنت الزيارة ندوة لعرض الاليات التمويلية المتاحة والتي تتجاوز 4 مليار يورو، قام بعرضها سفير الاتحاد الأوروبى كريستيان بيرجر، وامين عام الاتحاد الاوروبى السفير ناصر كامل، والمدير الاقليمى لمنظمة الامم المتحدة للزراعة والغذاء FAO نصر الدين الأمين، ومدير الصندوق الدولى للتنمية الزراعية IFAD محمد عبد القدير، ونائب المدير الاقليمى للبنك الدولى روبرت بوجاودة، ورئيس اتحاد البنوك المصرية محمد الاتربى، ورئيس اتحاد البنوك الإيطالية ” of Cassa Depositi e Prestiti ” باولو لومباردو، ومدير المعونة الإيطالية باولو لومباردو

كما ركزت الزيارة على الاستفادة من مخرجات البحث العلمى والمشاريع الداعمة للابتكار في الزراعة والصناعات الغذائية من إيطاليا والاتحاد الاوروبى حيث نظم معالى الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالى والبحث العلمى مؤتمر جمع رؤساء الجامعات والمراكز البحثية المصرية حيث تم عرض ابتكارات لمشروعات بحثية تجاوزت قيمتها 500 مليون يورو سيتم تقديمها مجانا لقطاعات الزراعة والصناعات الغذائية قام بعرضها كريستيان بيرجر سفير الاتحاد الاوروبى و مايكل كوروليوني، سفير إيطاليا، وناصر كامل امين عام الاتحاد من اجل المتوسط، والدكتور انجيلو ريكابونى رئيس برنامج بريما والدكتور محمد الشناوى الرئيس المناوب للمنظمة ورئيس جامعة الجلالة، والدكتور بياجيو تيرليزى مدير معهد بارى للحوث الزراعية

واستكمل الوفد زيارته بعشرات من الزيارات الميدانية واللقاءات مع نظرائهم المصريين للبدء في الاستثمار في الإنتاج والتصنيع المحلى من اجل السوق المصرى والتصدير لمناطق التجارة الحرة ونقل التكنولوجيا وتوطينها في قطاعات الزراعة والرى والثروة الحيوانية والتصنيع الغذائي والمعدات الزراعية.

أخبار ذات صلة

افتتاحات كبري مشروعات جامعة مدينة السادات بزمن قياسي بفضل شركاء النجاح

جمال السادات: الاستثمارات الإماراتية في مصر تحقق نجاحات كبيرة

مدبولي يشهد توقيع شهادة التسليم والتسلُم الخاصة بمشروع مركز تجميع وتكامل واختبار الأقمار الصناعية

جهينه تستعرض خططها لتوسيع نطاق صادرتها خلال فعاليات معرض “جلفود 2024

مجموعة كيو القابضة تحقق إنجازاً تاريخياً بإبرام صفقة استحواذ ناجحة

“سي إف سي” و”ايڤرجرو” توقعان مذكرة تفاهم مع “إيسترن كيب” و”كريس هاني” للشراكة في الخدمات اللوجيستية الزراعية وتصنيع الأسمدة

غرفة الشارقة تختتم مشاركتها في منتدى صحار للاستثمار 2024 في سلطنة عُمان

كاسبرسكي تكشف عن توقعات الأمن السيبراني الصناعي للعام 2024

آخر الأخبار
معيط: السياسات المرنة للاقتصاد العالمى ضرورية لاحتواء الصدمات والحد من المخاطر مدبولى يفتتح معرض"أهلا رمضان" الرئيسى بمدينة نصر تركي آل الشيخ يوجه دعوة لـ عبد الرحمن مصطفى لحضور نهائي كأس مصر حالة الطقس غدًا ودرجات الحرارة المتوقعة في مصر افتتاحات كبري مشروعات جامعة مدينة السادات بزمن قياسي بفضل شركاء النجاح أوكلا العالمية تمنح المصرية للاتصالات جائزة "أسرع شبكة إنترنت أرضي Smart toy vulnerabilities could let cybercriminals video-chat with kids ثغرات أمنية في الدمى الذكية تسمح لمجرمي الإنترنت بإجراء محادثة فيديو مع أطفالك وزير التجارة يستقبل نظيره الصيني بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة وزير الاتصالات يلتقى الرئيس التنفيذى لمجموعة فوداكوم Vodacom Group  جمارك مطار الغردقة الدولى تضبط 4 محاولات تهريب مخدرى الحشيش والماريجوانا المصرية للاتصالات WE تجري أول مكالمة ناجحة في شمال أفريقيا بتقنية Open RAN "كارتر آند وايت" الاماراتية تشارك في الدورة ال30 لمعرض دبي العالمي للقوارب 2024 جمال السادات: الاستثمارات الإماراتية في مصر تحقق نجاحات كبيرة بنك ناصر الاجتماعي يشارك في الدورة الـ 66 لمعرض «ديارنا للحرف اليدوية والتراثية» MESMEF يدشن نتائج أول دراسة ميدانية لأثر التمويل متناهي الصغر على حياة العملاء جامعة النيل الأهلية تشارك في نسخة الإسكندرية لمعرض ومنتدى EDUGATE التعليمي الدولي مدبولي يشهد توقيع شهادة التسليم والتسلُم الخاصة بمشروع مركز تجميع وتكامل واختبار الأقمار الصناعية نص كلمة السيسي في احتفالية قادرون باختلاف تراجع مؤشرات البورصة لدى إغلاق تعاملات اليوم