اقتصاد عربية

تقرير 2019 يعكس التنوع في بيئة الأعمال 902 عضوة بمجلس سيدات أعمال دبي من 63 جنسية

في يوم 29 ديسمبر، 2019 | بتوقيت 12:57 م
: وكالات

كشف مجلس سيدات أعمال دبي عن انضمام 277 عضوة جديدة إلى المجلس في العام 2019، ما رفع إجمالي عدد عضواته إلى 902 عضوة من أكثر من 63 جنسية حول العالم، ما يعكس التنوع في بيئة الأعمال في دبي، وقدرة الإمارة على استقطاب المستثمرين وسيدات الأعمال من مختلف الجنسيات، حيث شكلت جنسيات دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وشمال أفريقيا حوالي 33% من إجمالي جنسيات عضوات المجلس، في حين شكلت الجنسيات الأوروبية ما نسبته 36% من الإجمالي، والجنسيات الآسيوية 21%، كما بلغت نسبة العضوات من القارتين الأمريكيتين 9%، و1% للجنسية الأسترالية، وفق التقرير السنوي للمجلس.

وحقق المجلس نمواً بنسبة 4% في عدد المشاركات في فعالياته المختلفة طوال العام مقارنة بـ 2018، ما يشير إلى أهمية المواضيع التي طرحها المجلس والتي أسهمت في استقطاب عدد أكبر من سيدات الأعمال للاستفادة من الفعاليات ورفع كفاءتهن وتنافسيتهن في سوق العمل، حيث نظم المجلس 49 فعالية متنوعة تمثلت في التركيز على مواضيع تلبي تطلعات سيدات الأعمال مثل التخطيط المالي والتسويق عبر جوجل وحماية الأعمال من المخاطر السيبرانية وتحسين العلامة التجارية، والعديد من المواضيع الأخرى التي استهدفت الارتقاء بخبرات ومهارات سيدات ورائدات الأعمال، وتسهيل انخراطهن في بيئة الأعمال.

57 فعالية

وفي إطار مساعي المجلس نحو إثراء خبرات العضوات وتنمية أعمالهن، فقد أسهم خلال العام الجاري بدعم 57 فعالية بمزايا تنافسية لعضواته، ما رفع عدد الفعاليات التي نظمها ودعمها المجلس إلى 106 فعاليات طوال العام، في مؤشر واضح على الجهود المكثفة التي يبذلها المجلس للارتقاء بأداء عضواته.

وتميز العام الجاري بديناميكية ملحوظة على صعيد الفعاليات والورش التدريبية والندوات التي عززت من مهارات العضوات وقدراتهن على النجاح والتنافس في بيئة الأعمال، من خلال التنوع في الشراكات التي عقدها المجلس، ومنها المنتدى العالمي للنساء العربيات، و«هارفرد بيزنيس ريفيو»، و«سوسيته جينيرال»، و«باتشي»، ومجلس الأعمال الفرنسي، و«إيفولفينج وومن»، وجامعة «وولونغونغ في دبي»، و«آيكن»، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، والاتفاق العالمي للأمم المتحدة.

تحقيق الأهداف

وأكدت الدكتورة رجاء عيسى القرق رئيس مجلس سيدات أعمال دبي، أن عام التسامح شهد نشاطاً مضاعفاً لمجلس سيدات أعمال دبي، حيث مزج المجلس أهداف التطوير والتحسين في خطة تدريبية شاملة نجحت في استقطاب عضوات جديدات، أسهمت في تطوير مهاراتهن وقدراتهن بما يتلاءم مع المتطلبات الجديدة والمتغيرة في بيئة الأعمال، معتبرة أن النمو المحقق في عدد المشاركات في فعاليات المجلس، وارتفاع عدد المبادرات التي تم إطلاقها ودعمها، هما مؤشران واضحان على صوابية الخطط الموضوعة لتحقيق الأهداف الاستراتيجية، وتشجيع المرأة على التعلم واكتساب الخبرات والمهارات اللازمة من أجل تحقيق أهدافها المهنية، مشيرة إلى أن قدرة المجلس على نسج شبكة واسعة من العلاقات مع عدد من الشركاء المهمين على المستويين المحلي والعالمي، كان له الأثر الكبير في إثراء محتوى الورش التدريبية والفعاليات، وتعزيز قدرات سيدات الأعمال وتنافسيتهن.

حقبة مهمة

ولفتت القرق إلى أن العام المقبل سيكون عام استعداد مجلس سيدات أعمال دبي لمسيرة جديدة من الإنجازات في تمكين المرأة العاملة وتطوير قدراتها من خلال خطط استثنائية ونوعية، وذلك تماشياً مع توجهات ورؤى قيادتنا الرشيدة في أن يكون العام 2020 عام الاستعداد للخمسين، وأضافت قائلةً: «يمثل العام المقبل حقبة مهمة في مسيرة المجلس، لأن أنظار العالم ستكون متجهة إلى إمارة دبي وهي تستضيف معرض إكسبو2020 الحدث الأكبر عالمياً، وبالتالي فإننا في المجلس حريصون على أن نكون جزءاً رئيسياً في هذا المشهد، وأن نجعل من العام 2020 محطة رئيسية واستراتيجية جديدة لسيدات ورائدات الأعمال، بما يتوافق مع توجهات الإمارة والدولة بشكل عام، ويسهم في نقل عضوات المجلس إلى مراتب عليا على سلم النجاح المهني والشخصي، بما يرسخ من مكانة دبي كوجهة عالمية محفزة لسيدات الأعمال».

تعاون عالمي

وتعاون المجلس خلال العام 2019 مع العديد من كبرى الشركات العالمية، وقد نتج عن هذا التعاون تنظيم العديد من الدورات التدريبية المتخصصة، التي تم إعدادها لتلبية احتياجات العضوات، ومن أبرز الشركات التي تم التعاون معها شركة جوجل، ومعهد «بومجرانايت»، وسيمنز، وكلية «IE» لإدارة الأعمال، ومبادرة بيرل، والجامعة الأمريكية في دبي، و«جيه بي مورجان تشايس»، وغيرها الكثير.

زر الذهاب إلى الأعلى