اقتصاد عربيةسياحة وطيران

تزايد الطلب يرفع أسعار الغرف 20 – 30 % %100 إشغال فنادق دبي وأبوظبي في رأس السنة

في يوم 29 ديسمبر، 2019 | بتوقيت 1:01 م
: وكالات

يشهد القطاع الفندقي في الدولة نسب إشغالات مرتفعة مع نهاية العام الجاري، بالتزامن مع عطلات رأس السنة الميلادية، في ظل مساعي السياح والمقيمين للاستفادة من حزم العروض والفعاليات الترفيهية للاحتفال بقدوم عام 2020.

وأكدت مصادر عاملة في القطاع الفندقي أن نسب إشغال الغرف وصلت إلى 100% لا سيما في المناطق المحيطة ببرج خليفة، وفي المنتجعات الشاطئية بالعاصمة أبوظبي إضافة إلى الفنادق التي تقع بالقرب من المراكز التجارية، وذلك للاستمتاع بالفعاليات والمظاهر الاحتفالية الخاصة بالسنة الجديدة، إلى جانب العروض على الغرف والمطاعم.

وقالت المصادر: إن أسعار الغرف الفندقية شهدت ارتفاعاً بنسب تتراوح بين 20 – 30% خلال رأس السنة بالتوازي مع ارتفاع الطلب، وتختلف هذه النسبة من فندق لآخر تبعاً لموقعه ومستوى الخدمات التي يقدمها.

وأضافت المصادر أن الفنادق تشهد في هذه الفترة إقبالاً سياحياً كبيراً من كافة جنسيات دول العالم، لا سيما الصينيين والأوروبيين والهنود والخليجيين، ما سيسهم في زيادة أعداد نزلاء الفنادق بالدولة خلال العام الجاري، والتي تشهد في الأساس زيادة كبيرة منذ مطلع العام الجاري.

وبحسب إحصائيات حديثة للهيئة التنافسية والإحصاء، وصل عدد نزلاء المنشآت الفندقية في الدولة نحو 25.54 مليون نزيل في العام الماضي بنمو 3.7% مقارنة بنحو 24.6 مليون نزيل في عام 2017.

موسم سياحي نشط

وقال عماد عقيل مدير عام سنترو برشا روتانا إن دبي تشهد موسماً سياحياً نشطاً، ويبرز ذلك بشكل واضح من خلال مستويات الإشغال بالفنادق بأحجامها المختلفة فضلاً عن أن الرحلات القادمة إلى الدولة تسجل مستويات إشغال مرتفعة مشيراً إلى أن الفترة الحالية التي يتخللها الأعياد ورأس السنة تعتبر من أهم المواسم السياحية حيث يتدفق الزوار والعائلات من مختلف الأسواق إلى دبي للاستمتاع بالبرامج والمرافق الترفيهية في الإمارة.

وأضاف إن الاستراتيجية التي تطبقها دائرة السياحة والتسويق التجاري تستهدف أسواقاً متنوعة ما يسهم في جذب زوار من دول وفئات مختلفة، حيث استقبلت دبي عدداً قياسياً من الزوار بين شهري يناير ونوفمبر الماضيين، وذلك بفضل تميّزها كوجهة سياحية مفضّلة لدى الزوار من حول العالم.

فعاليات ترفيهية

وقال محمد عوض الله الرئيس التنفيذي لمجموعة تايم الفندقية إن متوسط نسب إشغال فنادق دبي خلال عطلة رأس السنة يتراوح ما بين 95 -100% خلال الأسبوع الأخير، مشيراً إلى أن نسب الإشغال تختلف من إمارة إلى أخرى ومن مكان إلى آخر تبعاً لقربه من مراكز الجذب السياحي.

وأوضح عوض الله أن معظم ضيوف الفنادق حالياً من أوروبا ودول مجلس التعاون الخليجي بالإضافة إلى السوق المحلي، حيث ساهمت الفعاليات الترفيهية في الدولة المخصصة للعائلات، وتميز المناخ بالاعتدال مقارنة بالأسواق العالمية، في استقطاب شريحة كبيرة من هذه الأسواق بالإضافة إلى أن الكثير من العائلات فضلت البقاء في الدولة على السفر إلى الخارج والاستمتاع بالمرافق والمدن الترفيهية في دبي.

وذكر أن احتفالات رأس السنة التي نظمتها دبي العام الماضي ساهمت في الترويج لهذا الحدث على المستوى العالمي خاصة أنه تم بثها في جميع أنحاء العالم، مشيراً إلى وجود إقبال غير مسبوق على فنادق المجموعة القريبة من منطقة الاحتفالات.

حد الكمال

وأفاد جونزالو رودريغيز المدير العام في فندق «ذا إتش دبي» بأن نسب الإشغال حالياً مرتفعة جداً ومن المتوقع أن تشهد حد الكمال مع ليلة رأس السنة الميلادية مشيراً إلى أن موقع الفندق على شارع الشيخ زايد في قلب إمارة دبي وقربه من مركز الاحتفالات في المدينة يجعل منه المكان الأنسب للاستمتاع بالخيارات التي يقدمها والاحتفالات التي يقيمها.

ولفت إلى أن أسعار الفنادق في دبي أصبحت مقبولة بشكل كبير إلى حد يسهم، ليس في اجتذاب سائحين فقط، ولكن في نمو أعداد السائحين المقبلين على دبي، لاسيما من يأتون بصحبة عائلاتهم للاستفادة من الأسعار المعقولة التي تقدمها فنادق دبي خلال الموسم.

شريحة العائلات

وقال خوان كارلوس رينا كوماس، مدير عام فندق «ديوكس نخلة دبي» التابع لمجموعة رويال هايدواي: شهدنا طلباً قوياً منذ بداية الشهر الحالي على الحجوزات خاصة شريحة العائلات وأن هذا الطلب ارتفع تدريجياً ليصل مع نهاية الشهر الجاري إلى ذروته بالتزامن مع احتفالات رأس السنة الميلادية مشيراً إلى أن الفندق طرح عروض إقامة طويلة بخصومات تصل إلى 25% على أفضل سعر.

وأضاف إن مناسبة رأس السنة تعد من أكثر المناسبات التي ترفع نسبة الإشغالات لدى مختلف الفنادق، حيث يرتادها الكثيرون في هذه الفترة للاستمتاع بالعروض والمزايا التي تقدمها تلك الفنادق لعملائها، مشيراً إلى أن نسب الإشغال في تصاعد مستمر لتصل إلى الإشغال الكامل مع ليلة رأس السنة.

ارتفاع ملحوظ

وقال إسماعيل إبراهيم، المدير العام لفندق «رامادا» داون تاون أبوظبي، إن قطاع الفنادق في الدولة حقق ارتفاعاً ملحوظاً في نسبة الإشغال منذ مطلع العام الجاري بفضل الزيادة الكبيرة في حركة التدفقات السياحية، وهو ما نتوقع استمراره أيضاً خلال تلك الفترة، بمناسبة عطلات رأس السنة الميلادية.

وأضاف إبراهيم إن فندق «رامادا» داون تاون حقق معدلات إشغال في الوقت الراهن فاقت 90% ومن المتوقع أن تصل إلى 100% خلال الأيام القليلة القادمة، متوقعاً مزيداً من الانتعاش لقطاع السياحة الداخلية في أبوظبي، فضلاً عن زيادة الطلب من قبل المواطنين والمقيمين على قضاء موسم عطلات السنة الجديدة.

وتوقع إبراهيم مزيداً من النشاط السياحي في العاصمة خلال الأشهر القادمة، لا سيما مع التحسن الكبير في درجات الحرارة، وإطلاق العديد من الفعاليات المهمة والمؤتمرات والمعارض.

نمو سياحي

اتفق مع الرأي السابق، محسن الشيمي، مدير إدارة المبيعات الحكومية الإقليمي لفنادق سانت ريجيس أبوظبي، مشيراً إلى أن الخطوات غير المسبوقة التي يشهدها النمو السياحي لإمارة أبوظبي، ترتبط بشكل رئيس بالجهود الحكومية لدعم قطاع الضيافة والسياحة، هو ما يشجع على تدفق الاستثمارات الجديدة للإمارة، واستقطاب المزيد من الزوار، وزيادة معدلات الإشغال والإيرادات.

وأضاف الشيمي أن هناك نسب إشغال مرتفعة تصل إلى حدود 100% بالتزامن مع عطلات رأس السنة وهو ما يرفع أسعار الغرف الفندقية مقارنة بالأيام العادية، متوقعاً مزيداً من النشاط خلال الأيام القادمة في ظل تدفق الزوار إلى الدولة لمشاهدة الاحتفالات بالسنة الجديدة.

عروض للإقامة

وقالت رنا وصفي، مدير المبيعات الحكومية والبروتوكول في فنادق «ريكسوس» بالإمارات، إن جميع الفنادق في الدولة تشهد إشغالات مرتفعة بسبب ازدحام تلك الفترة بالفعاليات والأحداث والمناسبات بالتزامن مع عطلات رأس السنة التي رفعت الإشغالات لنسب تقارب 100%.

وأضافت وصفي أن جميع الفنادق تحرص خلال هذه الفترة من كل عام، على تقديم فعاليات تجذب الزوار والنزلاء، من خلال عروض تشمل الإقامة أو المطاعم، إلى جانب الفعاليات الاحتفالية بالسنة الجديدة

زر الذهاب إلى الأعلى