الرئيس التنفيذي
أشرف الحادي

رئيس التحرير
فاطمة مهران

MESMEF يدشن نتائج أول دراسة ميدانية لأثر التمويل متناهي الصغر على حياة العملاء

 

إيماناً من الاتحاد المصري لتمويل المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر MESMEF بأهمية إتاحة البيانات والمعلومات عن صناعة التمويل والدور المحوري الذي تلعبه في حياة العملاء اجتماعيًا واقتصاديًا، دشن الاتحاد نتائج أول دراسة نتائج ميدانية لأثر التمويل متناهي الصغر على حياة العملاء، وذلك بالتعاون مع المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية – التابع لوزارة التضامن الاجتماعي-وبمشاركة الهيئة العامة للرقابة المالية وجهاز تنمية المشروعات، وبتمويل من شركات تنمية وتساهيل وتمويلي.

وأكد المتحدثون على أهمية الدراسة في التعرف على مؤشرات أداء صناعة التمويل ودورها في الكشف عن احتياجات العملاء وتحسين وتطوير الصناعة  بصورة عامة، وهم الأستاذة منى ذو الفقار، رئيس مجلس إدارة الاتحاد والدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، كما أشاد الدكتور محمد فريد رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية بالدراسة وآلية تطبيقها، بجانب كلمة للأستاذة نيفين بدر الدين، رئيس القطاع المركزي للتمويل متناهي الصغر بجهاز تنمية المشروعات، عن ملامح الدراسة.

أكدت الأستاذة منى ذو الفقار، رئيس مجلس إدارة الاتحاد، أنه تم البدء في دراسة الأثر الاجتماعي والاقتصادي للتمويل متناهي الصغر على العملاء في مصر منذ ما يقرب من 4 سنوات، وتم بذل الكثير من الجهود لتحديد تأثير التمويل في التنمية بمعناها الحقيقي، وذلك بالتعاون مع المركز القومي للبحوث الجنائية والاجتماعية وبمشاركة جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر والهيئة العامة للرقابة المالية و وبتمويل من شركات تنمية وتساهيل وتمويلي.

وأوضحت ذو الفقار، أن الدراسة التي تحمل عنوان ” الأثر الاقتصادي والاجتماعي للتمويل متناهي الصغر تم إجرائها على عينة من المقترضين من الجمعيات والشركات في الفترة  من 2020 حتى 2022، تم إجرائها بشكل علمي ولها نتائج إيجابية، معتبرة إياها خطوة هامة بالنسبة لصناعة التمويل، بسبب دورها الحيوي في دعم الاقتصاد المصري والفئات الأكثر إحتياجًا، على أن يتم تطبيق توصيات الدراسة مع الشركاء المعنيين.

وأكدت الدكتورة/ نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، خلال كلمة مسجلة تم عرضها خلال تدشين نتائج الدراسة، أن دعم صناعة التمويل متناهي الصغر يعتبر توجه إستراتيجي للدولة المصرية، بسبب ما تحمله من الكثير من الإيجابيات منها زيادة الطاقة الانتاجية، وتحسين القوي التنافسية للمنتج المصري، وزيادة العملة الاجنبية، فضلًا عن تعزيز الاقتصاد الأخضر وتعزيز رأس المال المحلي للحد من البطالة .

وأضافت الأستاذة/ نيفين بدر الدين، رئيس القطاع المركزي للتمويل متناهي الصغر بجهاز تنمية المشروعات، في كلمة ألقتها نيابةً عن الأستاذ/ باسل رحمي المدير التنفيذي للجهاز، أن الدراسة كانت نتاج جهود كبيرة على مدار سنوات، والجهاز كان جزء من متابعة هذه الدراسة، خاصة أن اخر دراسة تم إجرائها في هذا الإطار على المستوى القومي كانت في عام 2008 ، مؤكدة  أن الوصول لشريحة متناهى الصغر يحتاج إلى تضافر الجهود وزيادة الوعى واستغلال التكنولوجيا الحديثة والتحول الرقمى وتعظيم الاستفادة من الخبرات الدولية.

وأشاد الدكتور محمد فريد صالح، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية، بالدراسة وبالطريقة العلمية التي تم إجرائها بها، إذ بلغ حجم العينة 3500 فرد، مؤكدًا أن  التمويل متناهي الصغر لا يقتصر تأثيره فقط على المقترض بشكل مباشر، ولكن هناك أثار إيجابية أخرى سواء ما يتعلق  بالتوظيف الجانبي والاعتماد على التطبيقات التكنولوجية ، مشيرًا إلى أن 52 % من الذين أجابوا على الاستبيان الخاص بالدراسة، أكدوا قدرتهم على إدخار مبالغ إضافية للمستقبل، وهو ما يُمكن على أساسه  تغيير حياة هؤلاء الاشخاص على المدى المتوسط وليس البعيد.

وفي سياق متصل، قامت الدكتورة/ إنجي عبد الحميد والدكتورة/ أماني فوزي، فريق عمل الدراسة بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية بعرض أهم بنود الدراسة والكشف عن أهم توصياتها، منها إسهام القروض في تحسين رفاهية الأفراد، فيما يتعلق بالغذاء والتعليم بالأساس، وهي نتيجة في غاية الأهمية يمكن البناء عليها في المستقبل من خلال تقديم الحوافز الإضافية للمقترضين بالتعاون مع الهيئات الوطنية والدولية المعنية بالتعليم والغذاء وتمكين المرأة وحماية الطفولة.

كما أوصت الدراسة بضرورة الاهتمام باختيار الممثلين والابتعاد عن الطابع الشعبي في الحملات الإعلانية، حيث عبر الجمهور عن رفض تلك النغمة في الأداء كما تطرق اخرون لوصف الممثلين بالسخف أو التفاهة في الاداء، بالإضافة إلى ضرورة تطوير دور الرائدات الريفية والإعلام المحلي في التوعية،  كما أن الغالبية العظمى ممن طبق عليهم الدراسة راضيين عن الادخار من عوائد الشركات وراضيين بشكل تام .

وألقت الدراسة الضوء على أبرز بنود ونتائج الدراسة وكيف يؤثر التمويل متناهي الصغر الممنوح من الجهات الأعضاء على الجانب الاقتصادي والاجتماعي لحياة العملاء ودوره الأساسي في تنمية أعمالهم ومن ثم تحقيق الشمول المالي والتنمية المستدامة.

 

وتم إعلان نتائج الدراسة خلال انعقاد ملتقى “تكامل كيانات التمويل المصرفي مع مؤسسات MSMEs” الذي استهدف تعزيز التشبيك بين البنوك وجهات تمويل المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهي الصغر لتزويدهم باشتراطات وضوابط الحصول على التمويل، بما يعزز وصول التمويل لكافة العملاء في ربوع مصر.

 

أخبار ذات صلة

كريم عوض الرئيس التنفيذي لـ «إي إف جي القابضة» ضمن أقوى 50 شخصية عربية لعام 2024

GoDaddy تقدم ست نصائح مهمة للشركات الصغيرة من أجل تحسين تجارب التسوق

الشركة الناشئة المدعومة من صندوق محمد بن راشد، Finanshels.com، تطلق خدمة الذكاء الاصطناعي عبر الواتساب لتسجيل الضرائب

غرفة أبوظبي تؤسس مجموعة عمل الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة

فتح باب تقديم طلبات المشاركة في جائزة فان كليف أند آربلز للمصمم الناشئ في الشرق الأوسط

لجنة الصناعة بجمعية رجال الأعمال تعقد مؤتمر  (الإستثمار – الصناعة – التصدير …. المثلث الذهبي للإقتصاد المصري )

مبادرة”رواد النيل” توفر 430 ألف خدمة غير مالية لأكثر من 147 ألف مشروع من خلال 110 مركز لتطوير الأعمال

GoDaddy تحتفي بالإمكانات الفريدة لرائدات الأعمال من الأمهات في مصر بمناسبة عيد الأم

آخر الأخبار
 باسكال ويرلين يفوز بالجولة السابعة بعد خروج مؤسف لرولاند شينت جلوبال تستعرض حلول تكنولوجيا مبتكرة في معرض الشرق الأوسط للطاقة في دبي ايديال ستاندرد تحصد ثلاثة جوائز مع مجموعاتها الجديدة في حفل "iF Design Awards" لعام 2024 "علي بابا كلاود" تقدم استراتيجية تسعير جديدة وهي خدمة أساسية روسيا: نشعر بقلق بالغ إزاء تصاعد التوترات في المنطقة جمارك مطار القاهرة الدولي تحرر ٥٥ محضر تهرب جمركى خلال شهر مارس ٢٠٢٤ تشكيل الأهلي المتوقع أمام الزمالك في الدوري المصري "بنك الإسكندرية" يحقق صافي أرباح 5 مليار جنيه خلال عام 2023 بنك أبوظبي التجاري يرفع العائد على حساب التوفير الشهري ليصل إلى 21.50% بنك الإسكندرية يحقق نتائج مالية قوية خلال 2023 بصافي أرباح 5 مليارات جنيه بنسبة نمو 75.7% برنامج آفاق الفنانين الناشئين في معرض فن أبوظبي يُشارك في بينالي البندقية رئيس الأكاديمية العربية: استضافة مسابقة ICPC تعكس مكانة وقدرة مصر رغم التحديات الراهنة بالمنطقة Bold Routes launches its first Regional Office in Dubai طائرة فورسيزونز الخاصة تتوفر للمرة الأولى للحجز خلال تواريخ محددة في 2024 “بولد رووتس” للتسويق العقاري تدشن أول مكتب إقليمي لها في دبي سوني تقدم ULT POWER SOUND، فئةٌ جديدة من مكبرات الصوت والسماعات منتدى "NEXT IN" يجمع خبراء من جميع أنحاء العالم لمناقشة حاضر ومستقبل علم المتاحف وتأثيره الاجتماعي Forbes Middle East Unveils The Middle East’s Top 30 Asset Managers 2024 وزير البترول : تنفيذ مشروعات تجريبية لاستخدام الطاقة الشمسية في آبار الإنتاج البترولي فوربس الشرق الأوسط تكشف عن أقوى مديري الأصول في المنطقة لعام 2024