اقتصاد عالمي

الاتفاق التجاري بين واشنطن وبكين يمهد لهدنة بين أكبر قوتين اقتصاديتين

في يوم 2 يناير، 2020 | بتوقيت 3:01 م
: وكالات

الد ترمب، اعتزام الصين والولايات المتحدة توقيع المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري بينهما يوم 15 كانون الثاني (يناير) الحالي.
وغرد الرئيس الأمريكي على موقع تويتر للتواصل الاجتماع، “سأوقع المرحلة الأولى من اتفاقنا التجاري الضخم جدا والشامل مع الصين يوم 15 يناير”، مضيفا أن حفل التوقيع سيقام في البيت الأبيض مع تمثيل صيني رفيع المستوى.
وكان ترمب يرغب في توقيع الاتفاق مع نظيره الصيني شي جين بينج، لكن أحدث إعلان أشار إلى أن ليو هي رئيس فريق المفاوضات الصيني نائب رئيس الوزراء، سيوقع الاتفاق نيابة عن بكين.
وكتب ترمب على “تويتر” أنه سيزور بكين في وقت لاحق لبدء محادثات بشأن المرحلة الثانية من الاتفاق التجاري بين البلدين.
ومن المتوقع أن تمهد المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري بين بكين وواشنطن الطريق أمام هدنة في الحرب التجارية الدائرة بين البلدين وتحسين العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم، بحسب “الألمانية”.
ويتضمن الاتفاق تعليق زيادة مقررة في الرسوم الأمريكية على كمية من المنتجات الصينية إلى جانب تقليص نطاق الرسوم الحالية، مقابل إصلاحات هيكلية صينية واستيراد بكين كميات كبيرة من المنتجات الزراعية الأمريكية.
يذكر أنه كان من المقرر أن تفرض واشنطن رسوما جديدة بنسبة 15 في المائة على كمية من السلع الصينية تصل قيمتها إلى 160 مليار دولار اعتبارا من 15 كانون الأول (ديسمبر) الماضي، وإلى جانب تعليق قرار فرض الرسوم الجديدة، وافقت الإدارة الأمريكية على خفض الرسوم المفروضة على سلع صينية بقيمة 120 مليار دولار من 15 إلى 7.5 في المائة فقط. في الوقت نفسه، أوضح الممثل التجاري الأمريكي أن الرسوم المفروضة بنسبة 25 في المائة على كمية من السلع الصينية قيمتها 250 مليار دولار ستظل كما هي بعد الاتفاق المرحلي.

زر الذهاب إلى الأعلى